قصص سكس امهات شروق وامها ريهام الشراميط

Share
Copy the link

قصص سكس امهات أمي تعلمني السكس بس الاول خايفة ارفض تبدا في تلمس كسي في الحمام ابدا في الهيجان سريعا أمي شرموطة تعرف تهيج كسي في الحمام تحرك اصبعها علي كسي يبدا كسي بالقذف أمي تتذوق طعم شهوتي لاول مرة كان احساس جميل جدا الام تلعب في كس بنتها الشرموطة .

قصص سكس بعد اول مرة أمي تتساحق معي فيها اصبحت هايجة منتظرة تجربة السحاق مع أمي ريهام مره اخري وذلك حدث سريعا أمي تدخل اوضة نومي عارية تنام بجانبي تبدا في الكلام معي عن السكس والمتعة لما يكونوا نسوان مع بعض جسمي هايج من كلام أمي بدأت الحس في كسها واضرب بزازها واتعامل معها بقوة قصص سكس محارم ساخنة .

قصص نيك جديدة شروق مع امها احلي حكايات النيك الساحق مع بعض في البداية لكن الام لم تكتفي بذلك تضم مع بنتها شراميط تانية يمارسون الجنس مع بعض شراميط سحاقيات ينيكو بعض .

شروق مع امها احلي سحاق وسكس بكل الاوضاع لحس في الكس ونيك مع شراميط هايجة في المنزل بنت وامها معهم نسوان شراميط يتساحقون جماعي قصص سكس نيك مثيرة .

شاهد صور سكس الشراميط ريهام وامها ابطال القصة .

القصة كاملة . من موقع افلام سكس 5 .

منقولة .

في البداية احب اعرفكم بنفسي انا شروق 18 سنة طولي 157 ووزني 60 قمحاوية شعري بني جسمي متناسق مش تخينة صدري مشدود وطيزي مدورة و مشدودة عايشة مع امي ريهام 42 سنة سيدة اعمال عندها مكتب تجارة كبيوتر و اجهزة الكترونية منها كاميرات مراقبة واجهزة انظار حاجات زي كدا هي ست جميلة جدا دايما مهتمة بنفسها ولبسها و البرفيوم بتاعها تشوفها تقول ممثلة او نجمة مجتمع صدرها كبير بس مش ضخم الحجم ال يخلي اي حد مركز فيهم وطيزها حلوة عندها بطن صغيرة مناسب مع شكلها جدا واختي منة اكبر مني عندها 24 سنة متجوزة بس عايشة معانا وجوزها بشتغل ف الخليج او انا كنت فاكرة كدا ف الاول هانعرف من احداث الحكاية بردو جميلة دايما مهتمة بلبسها و الميكب بتاعها وماشية علي الموضة صدرها اصغر من ريهام امي بشوية وطيزها حلوة و مدورة بابا متوفي من سنتين كان صاحب الشركة الي ماما صاحبتها دلوقتي ومش عارفة اذا كان شريكها بردو ف الشغل التاني ولا لا دا هانعرفة بعدين وفي اسمين كمان نهال و حسام ودول هانعرفهم من القصة …
بتبدأ حكايتي لما خلصت اخر امتحان ليا في ثانوية عامة وراجعة البيت مش كنت حالة كويس انا مش شاطرة قوي ف الدراسة بس عادي كانت بتعدي دايما مش بسقط يعني ودا مش كان فارق اوي معانا ف البيت اصل كدا كدا مش هاتفرق اوي يعني دخلت طب ولا تجارة وماما اصلا ناوية تدخلني جامعة خاصة زي اختي منة علشان الشكل الاجتماعي احنا عايشين في فيلا في مدينة من المدن الجديدة واحنا من اول السكان ف المدينة دي تقريبا اقرب جار ساكن قريب منا علي بعد 6 فيلات المهم علشان مش اطول عليكم رجعت من الامتحان اخر يوم وصلت الفيلا بدشوف مين موجود مش لقيت غير ماما وكان الحوار كدا …
انا . ماما ازيك انتي مروحتيش الشركة النهاردة ولا اية ؟
ماما . انا كويسة لا مروحتش مفيش حاجة مهمة هناك تعالي اقعدي جنبي وقوليلي عملتي اية ف امتحاناتك ؟
انا . بصراحة يعني مش متأكدة اني هاجيب درجات لكلية كويسة .. انتي زعلتي ؟
ماما . لا انا كدا كدا قولتلك هاتدخلي جامعة خاصة مش فاقة المهم تنجحي وبعدين انا مش هاقسي عليكي يعني علشان الامتحانات وكدا كدا هاتدخلي كلية بفلوسك لازم تعرفي ان طالما معاكي فلوس متخافيش من حاجة ابدا او من اي حد وخدتني ف حضنها بس كان حضن غريب شوية مش زي الحضن العادي بين الام وبنتها لا دي كانت بتحاول تحط صدرها علي صدري وتتحرك عليهم وطولت شوية ف الحضن دا غير المعتاد انا استغربت بس عادي مش فدماغي حاجة دي امي بردو وبعدين سألتها علي منة قالتلي راحت مشوار وهاتتأخر قومي خدي دش ف أوضتك وانا هاخليهم يحضرو الاكل عل ماتخلصي وروحت فعلا علي الاوضة قلعت هدومي ودخلت علي الحمام عريانة وانا جوة بعد ماخلصت سمعت صوت ف الاوضة في حد ف الاوضة عندي استغربت مين محدش بيدخل اوضتي من غير ما يخبط ويستني اقولة ادخل وخصوصا ان انا مش باخد الهدوم معايا حمامي بخرج عريانة ف سألت مين من ورا الباب ردت ماما
ماما . انا يا حبيبتي متخافيش انا جبتلك الاكل هنا اطلعي يلا علشان ناكل مع بعض
انا . طيب ممكن تديني الهدوم من علي سريري مش معايا حاجة خالص
ماما . اطلعي مفيش حد هنا غيري هاتتكسفي من ماما يعني ؟
انا . طيب طالعة
لفيت الفوطة عليا علشان اخرج ببص لقيت ماما لابسة روب قصير وقاعدة علي السرير مستنياني اخرج بصيت عليها واول مرة اشوفها كدا في حاجة جديدة شكلها حلو جدا وشعرها مفرود علي كتفها وحاطة رجل علي رجل وجسمها تقريبا عريان وكانت قاعدة علي الهدوم بتاعتي
ماما . اية دا انتي لافة الفوطة عليكي كدا لية وهي مبلولة شليها من عليكي
انا . طيب قومي اديني الهدوم البس انتي قاعدة عليها
قربت منها اخد هدومي لقيتها وهي بتقوم قربت قوي مني حسيت بنفسها ف وشي اخدت هدومي وشيلت الفوطة عني بقيت عريانة ولاحظت نظرات ماما ليا وهي بتبص علي بزازي و كسي وعنيها هاتخرج من وشها
ماما . استني انا هالبسك هدومك
انا . اشمعنا يعني اية الدلع دا كلة
ماما . بنوتي بقي وعايزة ادلعك النهاردة واعملك كل حاجة واخليكي مرتاحة خالص
ومسكت البانتي بتاعي وقالتلي قربي قربت منها وانا مستغربة معقولة هيا بتفكر ف اية ؟؟ واية التصرفات الغريبة دي ؟؟ برفع رجلي علشان تلبسني ودخلت رجليا الاتنين ف البانتي ولقيتها رفعتة لحد فوق الركبة كدا وبعدين وقفت وبتبص قوي علي كسي وبتقولي مالك مش مهتمة بالمنطقة دي لية انتي مش بتشيلي الشعر ال هنا دايما لية ؟
انا . عادي يعني الفترة الي فاتت كنت مشغولة ومش مركزة من الامتحانات
ماما . لا مش ينفع لازم تهتمي بشكلك وبجسمك مهما كنتي مشغولة
انا . حاضر هابقي اعمل كدا بعدين
ماما . مفيش بعدين
قالعتني البانتي تاني وقالتلي روحي هاتي الكريم
انا . خلاص مش وقتة يعني
ماما . اسمعي الكلام وراحت ضرباني ضربة خفيفة كدا علي طيزي بأيدها كأنها بتقولي اتحركي يلا روحت فعلا جبت الكريم ورجعت لقيت ماما مسكتني من ايدي نيمتني علي ضهري ورفعت رجليا وفتحتهم وبقت قاعدة قدامي وكسي ف وشها مسكت الكريم واخدت منة شوية وبدأت تحط منة علي كسي وبتدهن منة حوالية و علي الشعر انا كنت متعودة المس كسي واحرك فية بأيدي كنت بحس بأحساس غريب بس ايد ماما مختلفة طبعا كنت مكسوفة بس مش دا الشعور المسيطر عليا دلوقتي كنت خايفة اعمل اي حركة ماما تفهمها غلط وانا فدماغي ميت سؤال ركزت ف صوابع ماما و هي بتتحرك عيا وايدها بتلمس كسي مش ناحية الشعر ابدا دي علي كسي بالظبط زي ماكنت انا بعمل ف نفسي بس دي عارفة بالظبط بتعمل اية فاهمة تتحرك ازاي رفعت راسي وبصيت عليها لقيت ايد واحدة بس الظاهرة قدامي ومقربة وشها اوي من كسي
انا . خلاص يا ماما ولا اية انا تعبت من القعدة كدا ( وانا اصلا ف دماغي قصدي انا تعبت من ايدها علي كسي احساسها غريب)
ماما . لسة شوية انا لسة عملت حاجة ؟
استغربت رد ماما قصدها اية لسة معملتش حاجة المهم قولت استحمل ولقيتها بتقرب الشفرة الخاصة بالكريم دا علشان تشيل الشعر كلة وفعلا بتعمل كدا وشالتة كلة ولما خلصت الشفرة قالتلي استني كدا مش تتحركى من مكانك وقامت دخلت الحمام جابت فوطة مبلولة ماية دافية وبدات تمسح كسي بالفوطة وبردو بتحرك صوابعها علي كسي وانا خلاص مش قادرة بدأت اسيح وبدا يخرج سائل مني لقيت ماما بدات تحرك صوابعها علي السائل دا واخدت منة وبتدوقة ف بقها انا استغربت كدا وبدأت اسيح اكتر واخرج السائل دا اكتر وانا بسالها خلاص كدا وانا اصلا مش عايزاها توقف ال بتعملة مهما كان وانا فالاحساس دا حسيت بحاجة غريبة جدا اول مرة احسها
اية دا ماما بتبوس و بتلحس ف كسي اتخضيت وبعدت عنها وبسالها اية دا وبتعملي كدا لية
ماما . مالك يا شروق في اية قومتي كدا مرة واحدة لية ؟
انا . انتي بتعملي اية انا مش فاهمة حاجة
ماما . اهدي طيب وتعالي بس اقعدي
انا . طيب هالبس هدومي طيب وفهميني اية دا ؟
ماما . سيبي هدومك دلوقتي وعلشان متتخضيش انا كمان هاقلع لو مكسوفة
وبدأت تقلع فعلا الروب بتاعها و بالبرا و البانتي بتوعها وانا واقفة مزهولة بين سؤالين الاول اية الي بيحصل دا وازاي الامر يوصل بيني وبين امي لكدا ؟؟؟ والتاني اية الجسم دا وازاي انا مخدتش بالي مش جسمها قبل كدا ؟؟؟ احساسين بين الشهوة و الخوف بس الشهوة اكتر فاقولت فبالي هاسيب الامر تمشي ومش هعارض ماما لسببين اولا اني عايزة كدا ودا الاهم ثانيا وان ماما شخصيتة قوية جدا ولما بتقول حاجة لازم تحصل ايا كانت
وسط كل التفكير دا لقيت ماما خلاص قلعت كل هدومها وجت سحبتني من ايدي وانا مستسلمة خالص وراحت تاني ناحية السرير وقالتلي اقعدي جيت اقعد جنبها لقيتا شدتني وقالتلي لا استني تعالي اقعدي هنا وشاورت علي رجلها من غير ما تديني فرصة افكر لقيتها شدتني من ايدي وقفتني وشدتني اقعد علي رجلها وحاطة ايدها علي وسطى وايد تانية علي علي ضهري
ماما . اية مالك خايفة لية انتي مش عارفة انك بنتي واني مش ممكن ابدا اضرك او ااذيكي
انا . عارفة طبعا بس استغربت دا غلط ومش ينفع نكون كدا انا وانتي
ماما . كدا ال هو اية ؟؟
انا ………..
ماما . يعني انتي فاهمة اية دا وانا كنت بعمل اية ؟؟؟
انا ………..
ماما . انتي في حد عمل معاكي كدا ؟
انا . لا طبعا بتقولي كدا ازاي ( حسيت ان ماما زي ماتكون بتمتحني كنت خايفة منها )
ماما . طيب عرفتي ازاي اية دا ؟
انا . سكت طبعا مش اقدر اقولها اني كنت بعمل كدا ف نفسي واني شوفت دا قبل كدا علي الموبايل بس كان بين راجل وست مش ست وست
ماما . ساكتة يعني مش بتردي علي العموم مش عايزة اعرف دلوقتي كفاية انك كنتي مبسوطة وعايزة تكملي مش كدا ؟
من غير ماتستني مني رد بدأت ترفع ايدها من ورا ضهري ومسكت شعري بالراحة ولفت رقبتي ناحية وشها وبدأت تبوس فيا بوسة ناعمة اوي اول مرة ابوس حد كدا وايدها التانية بدأت تلمس حلمة بزي وكل دا انا قاعدة علي رجليها وانا مستسلمة ليها خالص وحاسة احساس غريب انا هايجة اوي قلبي بيدق جامد ومش عايزة ابطل البوسة دي وايدها شغالة لعب ف شعري و التانية بتلعب ف بزازي وتشد فيهم جامد كنت خلاص مش قادرة سحبت ايدها ونزلت بيها لتحت وبتفتح رجلي وانا كسي غرقان ومنزل عسل كتير اول مرة ينزل كدا حطت ايدها علي كسي وبدأت تحرك صوابعها بشويش كل دا وهي بتبوس فيا فضلنا كدا شوية بعدين قومتني من علي رجلها وقعدتني تاني علي السرير و فتحت رجلي ونزلت تبوس وتلحس بلسانها علي كسي وايدها علي بزازي بتلعب فيهم انا كنت خلاص مش قادرة بدأت اتنفض جامد كنت خلاص بجيب شهوتي هي فهمت كدا بدأت تشرب كل العسل الي نازل من كسي .
خلصت ماما خلاص وسحبت ايدي تقومني وقربت وشها من وشي وقالتلي اية رايك ؟؟
انا . مش عارفة يا ماما احساس غريب اول مرة احسة
ماما . يعني ايدي احسن ولا ايدك انتي وابتسمت
انا نزل عليا السؤال كأني اتكهربت مش عارفة ماما عرفت ازاي اكيد شافتني وانا بعمل كدا سكت
ماما . مالك انا عارفة انك بتعملي كدا وبتشوفي دا عل التليفون بتاعك
انا . عرفتي ازاي ؟
ماما . شوفتك بتعملي كدا وانتي ف سريرك علي العموم مش دا المهم المهم دلوقتي قومي خدي دش تاني وانا هاخد الاكل دا اخليهم يسخنوة تاني تكوني خلصتي وبعدين انزليلي تحت مستنياكي عايزاكي ضروري وتاخدي الدش وبس اوعي تعملي حاجة لوحدك وانتي جوة
انا . حاضر هاخد دش واجيلك بسرعة
وانا بتكلم معاها كانت ماما لبست هدومها خلاص دخلت انا اخد دش وهيا خرجت من الاوضة وانا بفكر ف مليون حاجة ياتري هيا عايزاني ف اية واية الي هايحصل بعد كدا وماما عملك كدا مع منة اختي بردو ولا انا بس مليون سؤال مش لاقية ليهم حل بس هانعرف اية الي هايحصل ف الاجزاء الجاية لو عجبكم الجزء الاول هاكملها

الجزء الثاني

خرجت ماما من عندي وانا دخلت الحمام اخد دش تاني خرجت ولبست هدومي ونزلت اشوف ماما تحت كنت متلغبطة ومش فاهمة شكل العلاقة الي بيني وبين ماما ف الوقت دا ومش عارفة بردو هي عايزة تتكلم معايا ف اية ضروري المهم نزلت لاقيت الاكل جاهز كنت واقعة من الجوع روحت اشوف ماما لاقيتها قاعدة قدام البيسين هي و منة اختي بيتكلمو قربت منهم لاقيتهم بطلو كلام سلمت علي منة اختي
انا . ازيك اية خرجتي روحتي فين كدا ؟
منة . كويسة اوي كنت ف مشوار كدا بخلص شوية حاجات انتي عاملة اية شكلك مبسوطة ومرتاحة ( بتقول كدا وهي باصة اوي ف عنيا ومبتسمة وشكلها عارفة ال حصل )
انا . ابدا مبسوطة اية بس انا لسة مخلصة امتحاناتي ومش عارفة بقي دراجاتي تجيب كلية اية وراجعة تعبانة وجعانة
منة . ولا يهمك من الكلية دي سبيلي نفسك خالص وانا هابقي اعلمك
استغربت ردها تعلمني اية ما الحال من بعضة واحنا الاتنين نيلة قاطعت ماما الكلام وقالت يلا نقوم ناكل سوي . روحنا فعلا جوا الفيلا ناكل قاعدين ساكتين مش بنتكلم نظرات بس لحد ما ماما كسرت الصمت
ماما . شروق اعملي حسابك اخر الاسبوع دا رايحين انا وانتي و منة الفيلا بتاعتنا ف الساحل وهانقعد هناك اسبوع او اكتر
انا . بجد يا ماما انا فعلا كنت عايزة اغير جو واسافر اي حتة
وانا بتكلم كدا لاحظت ان منة وماما بيبصو لبعض وابتسامة غريبة كدا كان في سر بينهم او حتجة انا مش عارفاها
انا . اية مالكو بتبتسمو علي اية
منة . ابدا اصل مش انتي لوحدك الي محتاجة تروحي هناك انا كمان عايزة اروح اوي
ماما . خلاص تجهزو شنطكو وحاجتكو قبل اخر الاسبوع وانتي يا شروق بعد الاكل اطلعي اوضتك البسي وهانخرج مشوار مع بعض
انا . رايحين فين ؟؟
ماما . هانشتري شوية حاجات كدا للسفر
منة . اجي معاكو
ماما . لا خليكي انتي ف البيت خلصي شوية حاجات للشغل ( اصل منة كانت بتساعد ماما ف شغل الشركة او انا كنت فاهمة انة شغل الشركة )
منة . ماشي روحو انتو
كنت خلاص خلصت اكل وطلعت اوضتي اغير هدومي لقيت الباب بيخبط وانا كنت قالعة هدومي ملط
انا . مين ؟؟
لقيت الباب بيتفتح وماما داخلة عليا لوحدها وقفلت الباب
ماما . متخافيش دا انا كنت جاية اساعدك والبسك بنفسي
انا . اية الدلع دا كلة يا ماما ( منا مش متعودة علي كدا من ماما )
ماما . منا قولتلك انك النهاردة هاترتاحي وانا هاعملك كل حاجة واريحك خالص
وبدأت ماما تقرب مني وبتشوف انا هالبس اية كنت محضرة بنطلون جينز و تيشيرت و اسكارف خفيفة لقيتها اخدت الهدوم ورجعتها الدولاب تاني وقالتلي لا انا هاختارلك هدومك النهاردة وخرجت من الدولاب جيب قصيرة لحد الركبة تقريبا وضيقة شوية و شميز ضيق احمر وشدتني من ايدي وجابت بانتي تاني اسود سلم رفعت رجلي علشان البس البانتي وهي طبعا عنيها علي كسي افتكرتها هاتعمل حاجة تاني بس لاقيتها رفعت البانتي للاخر وشدتة اوي علي كسي لدرجة انة دخل بين كسي وكان هايتقطع
انا . اةة حاسبي يا ماما وجعني
مديت ايدي ونزلت البانتي شوية مني لقيتها بعدت ايدي ورفعت البانتي تاني اشد من الاول وقالتلي لا خلية كدا شكلة كدا احلي عليكي
انا . بس دا واجعني كدا
ماما . هايروح الوجع وبعدين تتعودي علية وانتي ماشية
وبعدين جابت برا تانية بوش اب وضيقتها شوية كمان ولبستهاني وهي بتلبسهاني قعدت تلمس حلمات بزازي علشان ينشفو تحت البرا ويبقو باينين ولبست البرا كانت ضيقة كاني متكتفة مش مرتاحة فيها بس لو حاولت اوسعها او اظبطها ممكن ماما تعمل زي البانتي وتضايقها اكتر
وبعدين لبستني الجيب و البلوزة وحطتلي الميكاب بتاعي بنفسها وربطت شعري من ورا ديل حصان كان مشدود علي الاخر كل حاجة ف جسمي كانت مشدودة شعري و بزازي و كسي وكل جسمي مشدود
ماما . تمام كدا يا حبيبتي انت شكلك كدا احلي كتير
انا . شكرا يا ماما هو احنا رايحين فين علشان كل التجهيز واللبس دا ؟
ماما . رايحين نشتري شوية حاجات ليكي
انا . حاجات اية ؟
ماما . هدوم ميكاب برفيوم جديدة اكسيسوريز وحاجات كدا ليكي
انا . بجد يا ماما اية الرضي دا كلة ( انا كنت هاطير من الفرحة وقت الشوبينج دا اي بنت بتتمناة طبعا )
ماما . طبعا يا حبيبتي انا عندي اغلي ولا احلي منك
انا قربت منها احضنها وبوستها من خدها
ماما . اية الحضن دا مش حساة الحضن يبقي كدا
وقربت ماما مني قالتلي وشدتني ناحيتها ولفت ايدي حوالين رقبتها وايدها حوالين وسطي فوق طيزي بحاجة بسيطة وراحت باستني من شفايفي بوسة طويلة زي البوسة الي عملتهالي النهاردة وانا قاعدة علي رجلها حسيت ان وجع الشد ال علي جسمي كلة اتحول احساس تاني احساس حلو
وراحت ماما طلعتلي جزمة بكعب عالي وقالتلي يلا البسيها وانا هاستناكي تحت ف العربية مش تتأخري وطيت اخد الجزة وهي بتتكلم ولقيتها ضربتني ضربة خفيفة كدا علي طيزي ومشيت
لبست الجزمة ونزلت وراها بسرعة روحت علي العربية لقيتها جوة و اختي منة واقفة بتلكمها من شباك العربية قربت اسمع بيقولو اية بس مش سمعت غير كلة خلاص هانت
انا . في حاجة ولا اية ؟
منة لا مفيش
ماما . كنا بنتكلم ف الشغل الي اختك هاتخلصة لحد مانرجع من مشوارنا
منة . اية الحلاوة دي كلها ؟
ماما . طبعا مش بنتي لازم تكون احلي قمر
ركبت العربية واختي مشيت دخل الفيلا واتحركت انا وماما ساكتين ف العربية ومشغلة اغاني والوضع عادي لحد ماقربنا من المول وطت ماما صوت الاغاني وقالتلي عايزة اسألك ف حاجة
انا . اية يا ماما
ماما . انتي في حد ف حياتك ؟
انا . لا لية بتسألي ؟
ماما . بتطمن علي بنوتي ازا كان في حد واخد قلبك
انا . لا يا ماما مفيش حد
ماما . لا ولد زلا بنت ؟
انا .( مستغربة من السؤال ) بنت ازاي يعني ؟
ماما . بنت تكون قريبة منك بزيادة زي ماما ما قربت منك كدا ؟
انا . ( فهمت السؤال) لا طبعا
ماما . طيب لو في حاجة تيجي تقولي لماما علي طول
انا اكيد يا ماما
كنا خلاص وصلنا الجراج ف المول ركنت ماما العربية وطالعين نلف علي المحلات
ماما . عايزاكي تختاري كل ال يعجبك مش يهمك الفلوس
انا . بجد يعني اختار براحتي ( وكنت مبسوطة اوي )
ماما . طبعا كل الي انتي عايزاة
واخدتني علقت ايدي ف ايدها وماشيين بنلف دخلنا اكتر من مكان واشتريت حاجات كتير فعلا كل ال عجبني اشتريتة وخلاص خلصنا وبعدين ماما قالتلي تعالي ندخل المحل دا كان محل لانجيري وروحنا فعلا دخلت المحل وماما شافت البنت الي واقفة هناك وقالتلها عايزين نشوف كل الموديلات الي عندك الحاجات المخصوصة
البنت . طبعا تحت امرك بس في حاجة معينة ف دماغك و لمين فيكو علشان المقاسات
ماما . لبنتي هي عروسة جديدة وعايزة اشتريلها اللانجري بتاعة تكون حاجات حلوة كدا
البنت . طبعا والف مبروك للعروسة اتفضلو معايا
مشينا وراها لاخر المحل بدأنا نتفرج وانا بسأل نفسي هي مين العروسة الجديدة دي ؟؟ هي ماما هاتجوزني ولا اية وكانت بتسألني ف العربية علشان كدا يعني ولا اية ؟
لقيت ماما اختارت كذا حاجة منهم براهات مفتوحة يعني بزازي تكون خارجة منها بانتي فتلة وحاجات جلد بالنسبالي كل دا مش فاهمة حاجة ومش عارفة الحاجات دي لمين وبعدين ماما قالت للبنت دي حاجة تجيبهالها بس بصوت واطي مسمعتش بيقولو اية ولقيت ماما اخدت الحاجات دي كلها ودفعت الحساب ولقيت البنت بتديها شنطة تانية مقفولة ومكنتش عارفة اية الي فيها واحنا خارجين من المحل
انا . اية كل دا يا ماما ولمين الحاجات دي ومين العروسة دي ؟
ماما . دي حااجتك انتي يا حبيبتي كلها ليكي فيهم حاجة معجبتكيش؟؟
انا . لا حلوة بس دي حاجات للمتجوزين واية الشنطة الي البنت ادتهالك دي ؟
ماما . لا مش متجوزين انا عايزاكي تلبسي كل حاجة وتجربي كل حاجة و الشنطة دي فيها حاجات تانية هابقي اوريهالك بعدين
خرجنا من المول وراجعين علي البيت وانا فرحانة ومبسوطة بس لما قعدت ف العربية من المشي واللف علي المحلات حسيت بالوجع رجلي وجعتني من الكعب العالي و كمان بزازي وكسي حسيت فيهم بالوجع من الهدوم الضيقة دي بدانا نتحرك وراجعين علي البيت وانا كنت مبسوطة من الحاجات الجبتها من هدوم و برفيوم وساعات وخواتم وجزم وهدوم خروج وبيت كتير دا غير اللانجري طبعا الي كنت مستغربة من ماما انها جابتهولي بس قولت فبالي عادي يعني خصوصا ان ماما الي جابت الحاجات دي
قطع تفكيري تليفون جة لماما من منة اختي وماما بتقولها احنا خلاص راجعين خليهم يحضرو الاكل هانتعشي مع بعض شغلت اغاني بردو ف العربية وانا من جوايا عايزة اطير علي البيت واخد كل الحاجات دي واطلع اوضتي علشان البسها واجرب فيهم براحتي وصلنا البيت نزلت من العربية وبفتح الباب الي ورا علشان اخد الشنط منها لقيت ماما بتقولي لا سبيهم دلوقتي ف العربية ماتخديش حاجة معاكي
انا . لية يا ماما عايزة اخدهم الاوضة واشوفهم براحتي
ماما . لا سبيهم دلوقتي وانا هاطلعلك الحاجات دي الصبح
انا . لية يعني
ماما . منغير لية سبيهم دلوقتي ف العربية
قولتلها ماشي وقولت ف بالي يمكن مش عايزة منة اختي تاخد بالها ممكن تزعل انها مجاتش معانا وقعدت اشتغلت وكمان ماما ماجبتلهاش حاجة ( كنت ساذجة ساعتها )
المهم قفلنا العربية ودخلنا الفيلا ماما بتنادي علي منة اختي ان احنا رجعنا وقالت للشغالة تحضر الاكل
منة . اية يا ست ماما كل دا تأخير وفين الحاجات الي جبتوها ؟
ماما . مش وقتة دلوقتي انتي اكلتي ولا لسة ؟
منة . لا لسة كنت بشتغل مستنياكم ناكل سوا
ماما . طيب هاطلع اغير هدومي وننزل ناكل سوا وانتي كمان يا شروق يلا اطلعي غيري بسرعة وانزلي تلاقيكي جعانة
انا . حاضر يا ماما وطلعت انا وماما دخلت اوضتها ودخلت اوضتي غيرت هدومي كنت متوقعة ان ماما هاتفتح الباب عليا زي مابتعمل اليوم كلة بسرعة قلعت الهدوم الي ماما لبستهالي وحسيت اني كنت مربوطة واتفكيت البرا معلمة علي بزازي والبانتي المشدود بردو معلم جامد علي كسي وطيزي ولبست بسرعة لبس مريح ونزلت واستغربت ان ماما ماجتش الاوضة عندي نزلت لقيتها قاعدة علي السفرة مستنياني انا ومنة اختي قعدت جنبها ومنة نزلت بردو بدأنا الاكل ومش بنتكلم خلصنا وماما قامت تروح اوضتها وسألتني قبل ما تطلع اذا كنت نازلة ف حتة بكرا ولا لا قولتلها مش عارفة ممكن اخرج مع صحابي شوية اي حتة قالتلي لا انا عايزاكي بكرة متخرجيش وطلعت الاوضة قاعدة انا ومنة عادي بنتكلم ف العموم وبنقلب ف الموبيلات والتلفزيون شغال ولقيت نفسي بسقط عايزة انام وقومنا كل واحدة راحت اوضتها ودخلنا ننام وكنت بفكر ف ماما لية مش عايزاني اخرج بكرة محتاجة اية مني ؟
هانخرج ف حتة تاني ولا اية ولا عايزة اية بالظبط غلبني النوم علي السرير .
الجزء الجاي هاتعرفو الست ماما كانت عايزاني ف اية .

الجزء الثالث

بعد اليوم الطويل امبارح والاحداث الكتير ال حصلت فية والعلاقة الجديدة والغريبة بيني وبين ماما غريبة بس جميلة منكرش اني انبسط بالاحساس الجديد دا طلعت اوضتي وانا بفكر ماما محتاجة مني اية واية المهم الي مش عايزاني اخرج واستني ف البيت بكرا دا فوسط كل التفكير دا وتعب اليوم كلة النوم غلبني صحيت الصبح علي الساعة 10 كدا علي ماما قاعدة جنبي على السرير بتلعب ف شعري
انا . صباح الخير يا ماما مالك قاعدة لية كدا ؟
ماما . صباح النور يا روحي تصدقي اخدت بالي من حاجة غريبة ؟
انا . في اية يا ماما ؟
ماما . ان شكلك حلو وانتي نايمة وشك جميل وجسمك جميل
انا . بجد يا ماما ولا القرد فعين امة غزال ؟
ماما . قرد مين دانتي احلي غزال هو في كدا جمال وحلاوة و شياكة وانوثة
كانت ماما بتتكلم كدا وايدها ماشية علي كتفي ودراعي و الايد التاية لسة بتلعب ف شعري بدأت افكر فكلامها لثواني اني فعلا جميلة و شيك وجسمي يعجب لدرجة اني اغري ماما لمحت بعيني ف الاوضة لقيت ماما مجهزة الفطار وكمان جابت شنط الحاجات الي اشتريناها امبارح
انا . اية كل دا طلعتي كل الحاجات دي امتي وازاي محستش بحاجة وانا نايمة
ماما . سيبك من كل الكلام دا وقومي نفتح الشنط يلا
قومت علشان افتح الشنط وماما فضلت قاعدة علي السرير ومكنتش واخدة بالي من لبسها كانت لابسة البرا و الاندر بس من غير حاجة تانية بدأت افتح الشنط وانا عيني هاتطلع علي ماما بزازها جامدين عايزة ارضعهم وكمان كسها المستخبي مني ورا البانتي كانة بيناديني اكل منة فتحت الشنط وانا بسرق نظرات علي جسمها ال نفسي ادوق منة واجرب انا ال اعمل كدا مش زي امبارح هيا ال لعبت فيا ولقيت ماما قامت نحيتي وبتمسك هدومي
ماما . استني هاقلعك هدوم النوم دي علشان تجربي اللبس الجديد
بدأت تقلعني التيشيرت وبعدين الشورت بالراحة وببطئ كأنها بتعاين الموجود تحت الهدوم بقيت واقفة قدامها بالبرا والبانتي بس
ماما . اية دا انتي كنتي نايمة بالبرا لية ؟
انا . عادي يا ماما انا دايما بنام بيها
ماما . لا من هنا ورايح متلبسيش البرا تاني ف البيت خالص
انا . بس يا مام…..
ماما . قاطعتني . من غير بس الاقولك علية تقولي حاضر وبس
انا . حاضر يا ماما
ماما شاطرة يا روحي
مدت ايدها تقلعني البرا و البانتي وبدأت تمسك ف بزازي تحرك فيهم وتقولي شوفتي بقي اهي البرا معلمة علي صدرك اهو مش تنامي بيها تاني وبدات تمسك بزازي مكان العلامات كأنها بتفكها وتمشي ايدها علي حلمات بزازي لحد ما بقو ناشفين ف ايدها وانا حاسة اني سيحت ف أيدها من لعبها ف بزازي مكنتش عايزاها توقف بالعكس عايزاها تكمل وتنزل لكسي كماان تلعبلي فية زي امبارح مديت ايدي امسك بزازها انا كمان بس لقيتها نزلت ايدي جنبي فجأة اتخضيت من جوايا وكنت خايفة الفكرة الي مسيطرة عليا تبزظ انها تسيبني انا كمان العب فيها لقيتها بطلت وبدأت تجيب الهدوم وتلبسني وتقلعني زي ما هي عايزة وكل ما تلبسني حاجة تقوم تلمس بزازي او كسي او طيزي تضربني ضربة خفيفة علي طيزي او تقرص حلمات بزازي بنعومة او تلعبلي ف شفايف كسي لحد ما بدأ كسي ينزل اول قطرات العسل منة وال ماما لاحظت علطول اني بدأت انزل عسلي قامت و جابت اطقم اللانجيري ال اشتريناها امبارح وبدأت اقيس فيهم وطبعا هي الي بتلبسني وتقلعني وكل طقم البسة توقفني قدام المرايا وتضيق الطقم عليا بحيث يكون قافش علي بزازي وترف البانتي علي كسي للاخر وتضغط علي كسي بية لحد ما اتوجع واعمل صوت تقوم ترخية شوية كنت ما بين مستغربة ومبسوطة وهايجة لقيتها جابت طقم عبارة عن بانتي و برا جلد موصولين ببعض بخيوط شكل شبكة جلد بردو مكان الحلمات مخروم من البرا بدأت تخرج حلماتي من الخروم دي ومكان الكس بردو مفتوح ف البانتي وشفايف كسي خارجة منة ومن ورا عبارة عن خيط رفيع داخل بين طيزي عجبني اوي شكلة عليا كنت حاسة اني شرموطة واحدة من الافلام ال كنت بتفرج عليها علي التليفون بتاعي
ماما . اية رأيك يا مزتي ؟
انا . شكلة حلو بس دا هاعمل بية اية يعني هالبسة فين دا ولا ينفع تحت الهدوم حتي ؟
ماما . لا دا تلبسية وانتي معايا
انا . معاكي فين ؟
ماما . لما اكون قاعدة معاكي ف اوضتك الاقيكي لابساة ماشي ؟؟
انا . حاضر
ماما . شاطرة يا مزتي . انتي مش هاتكلي بقي ولا اية ؟
انا . ايوا انا جعانة هاغير ويلا نفطر سوا
ماما . تغيري اية خليكي كدا وتعالي
سحبتني من ايدي ناحية الاكل كان محطوط علي ترابيزة المكتب ف اوضتي ومفيش غير كرسي واحد بس علي مكتبي لقيتها قعدة علية وقعدتني انا علي رجلها وقالتلي استني انا هأكلك بأيدي بدأت تجيب الاكل تقطع العيش حتت صغيرة وتحط علية الجبن او المربي و تحط الاكل علي شفايفي وانا افتح بقي اخد الاكل وكانت بتلمس شفايفي وبقي بصوابعها كأني ببوسهم او بلحسهم وايدها التنية كانت بتبدل بيها بين طيزي او كسي شوية تلمس كسي وشوية تحط ايدها علي طيزي وانا باكل وستغربة انا لية سايبة نفسي ليها كدا مبسوطة ولا خايفة ولا اية مش عارفة بس كنت هايجة وسالتها هو انتي كلتي ولا اية مش بتاكلي معايا لية ؟
ماما . منا هاكل اهو
جابت حتة مربي بأيدها وحطتها علي شفايفي وكانت سابت كسي بأيدها التانية ومسكت شعري ولقيتها لفت وشي ناحيتها وبدات تاكل من المربي ال علي شفايفي والحقيقة هي مش بتاكل المربي هيا بتاكل شفايفي اخدتني ف بوسة طويلة شوية طعمها حلو اوي مش عارفة من المربي ولا من شفايفها ولا من ايدها ال سيحت كسي ولا اية جابت مربي تاني بايدها وبتحطها تاني علي شفايفي وخدتني بردو ف بوسة تانية عملت كدا كذا مرة لحد ما جيت اخر مرة جابت المربي بايدها بردو وبتقرب من بقي قولتلها خلاص انا شبعت لقيتها سابت شعري وضربتني ضربة خفيفة كدا علي طيزي فهمت قصدها وفتحت بقي اخد الاكل واروح معاها ف بوسة تانية المرة الي بعدها جابت المربي بس المرادي ايدها مش رايحة ناحية بقي لا دي تحت شوية علي حلمات بزازي الخارجة من البرا الجلد حطت المربي عليهم ومسكت بزازي بترفعهم ناحية بقها وبدأت تاكل منهم او بمعني اصح تاكل فيهم فضلت تلحس و تعض جامد ف حلمات بزازي وخرجتهم برا البرا وبدأت تاكل فيهم بشكل كأنها جعانة ومشافتش اكل بقلها ايام طلع مني صوت اةةة كذا مرة بتأوة من بزازي ال بتتعصر وبتتاكل من بقها وشفايفها شوية بنعومة وشوية جامد سحبتني من ايدي علي السرير ونيمتني جنبها وفتحت رجلي وبدأت ترضع من بزازي تاني وايدها التانية بتلعب علي كسي لعب خفيف ف الاول وبدأت حركات ايدها تسرع وتقوي اكتر وانا كسي بيجيب عسل اكتر ومش بيوقف نزلت تحت عند كسي وبدأت تاكل منة وتشفط كل العسل الي طالع مني وانا كل دة عمالة اتأوة واطلع اصوات وأقولها خلاص مش قادرة كسي تعبني بزازي وجعوني اةةةةةة كفاية اةةةةةةةةةةة كليني بشفايفك دي العبي فيا اكتر يا ماما اةةةةةةةة لحد ما خرج مني كمية عسل كبيرة كنت خلاص جبت علي شفايفها شربت كل العسل واخدت شوية منة بأيدها وحطتها علي بقي وقالتلي دوقي من عسل كسك طعمة هايعجبك مصيت صوابعها كلها من العسل وبلعتة كان طعمة جميل جدا وبعد ما خلصنا قومتني وطلعت من الشنط بانتي وزي جلابية بيتي قصيرة لحد فوق الركبة و الكم يدوم مغطي الكتف او تحت الكتب بحاجة بسيطة اوي
ماما . قومي خدي دش والبسي اللبس دا وانزلي نقعد تحت
انا . ماشي بس هالبس دول بس من غير برا الصدر مكشوف شوية هانزل كدا قدام الشغالات يعني ؟
ماما . بصيتلي للحظات وهي ساكتة
انا . حاضر يا ماما
ماما . شطورة يا قلب ماما
وأخدت روب كانت جاية بية من اوضتها وقلعتة قبل ماتكون جنبي وانا نايمة علي السرير ولبستة وفردت شعرها وخرجت وانا لسة واقفة مكاني ببص علي نفسي ف المرايا معقول اصحي كدا وماما تعمل معايا كدا منكرش انو احلي فطار كلتو بس كان نفسي انا كمان اجرب العب فيها جسمها عاجبني جدا بس هي مش مدياني فرصة ومش فاهمة لية وبعدين انا هاشغل دماغي لية كدا كدا دا هايحصل وهاعمل فيها الي انا عايزاة زي ما هي بتلعب فيا براحتها دخلت خدت دش ولبست زي ما قالتلي ونزلت لاقيتها قاعدة قدام التليفزيون وماسكة اللاب توب بتاعها بتشتغل
انا . انتي مشغولة يا ماما ؟
ماما . لا عادي كنت بتابع بس ايميلات الشركة لو في حاجة مهمة
انا . ماشي هي فين منة ؟
ماما . راحت الشركة وهترجع اخر النهار
انا . طيب انتي خارجة النهاردة ؟
ماما . لا مش خارجين
انا . يعني مش هاتخديني تخرجيني النهاردة ونعمل شوبينج بردة وببتسم زي الطفل الي عايز لعبة
ماما . شوبينج اية تاني احنا سيبنا حاجة مجبناهاش كفاية كدا
انا . خلاص ماشي امرك يا ست ماما
ومسكت تليفوني العب شوية واقلب علي الفيس شوية لحد ما اختي وصلت البيت كانت الساعة حوالي 4 دخلت سلمت علينا وكان شكلها تعبان
انا . اية مالك شكلك تعبانة كدا لية ؟
منة . كنت ف الشغل وكان في ضغط النهاردة
انا . يلا انتي قدها وزيادة
منة . متقلقيش هاتبقي تيجي معايا الشغل وتساعديني ياختي متستعجليش
ماما . طيب اطلعي غيري هدومك وتعالي نتغدي سوي متتأخريش
ندهت ماما علي الشغالة تحضر الغدا وشوية مش كتير كان الغدا جاهز واختي نزلت وقعدنا علي السفرة ناكل
منة . عملتي اية ف يومك النهاردة
انا . ولا حاجة قاعدة بلعب ف الموبايل او بتفرج علي التلفزيون
منة . (بابتسامة خفيفة كدا) يا بختك ماما مريحاكي
انا . طبعا ماما حبيبتي مدلعاني
منة بتبص لماما وبتضحك ضحكة خفيفة حسيت منها انها عارفة اية ال بيحصل وركزت شوية كمان لقيت اية دا؟؟ دي منة بردو مش لابسة برا هي كمان ف البيت ممكن تكون ماما عملت معاها كدا ومفهماها الموضوع دا ولا تكون صدفة بس مش عارفة ماما حست اني بفكر فحاجة وقطعت تفكيري
ماما . بقولكو اية يا بنات بعد الاكل كل واحدة تطلع اوضتها تجهز الشنط هنسافر بكرا الصبح
منة . ماشي يا ست الكل
انا . بكرة علطول كدا
ماما . اة نسافر بكرا نأجل لية انتي تعبانة من امتحاناتك واختك كمان تعباة من الشغل خلينا نسافر نغير جو
انا . حاضر يا ماما
قومنا من علي الاكل كلنا وطلعت انا ومنة كل واحدة راحت اوضتها تجهز الشنطة وتشوف هتاخد لبس اية وكدا جهزت شنطتي وأخدت كل الحجات الجديدة ال اشتريناها امبارح وبعدين افتكرت الشنطة المقفولة ال البنت ادتها لماما امبارح من اللانجيري وانا مش وسط الشنط بتاعتي واستغربت ياتري فيها اية الشنطة دي وماما لية مجبتهاش معاها طيب اسألها ولا لا قولت خلاص مش مهم هي لو عايزة تقول هاتقولي ويمكن فيها حاجات ليها او ل منة اختي ومش ضروري انا اعرفها يعني كبرت دماغي من الموضوع دا وبعد ما قفلت شنطتي نزلت تحت لقيتهم قاعدين قدام التلفزيون اخدت موبايلي وبلعب علية او بتشات مع صحابي وكدا مكنش فية حاجة تانية تتعمل عدا اليوم عادي جدا وبعد العشا طلعنا ننام واتفقنا هانصحي الساعة 8 كدا علشان نجهز للسفر ونتحرك بدري وطلعت فعلا نمت علطول من غير تفكير فأي حاجة .
نتقابل الجزء الجاي ونعرف اية الي حصل ف الفيلا التانية والمفاجأت الجديدة الي مكنتش اعرفها ولا تيجي فدماغ حد اصلا وزاي الامور هاتوصل بيا …..

الجزء الرابع

صحيت الصبح كانت الساعة حوالي الساعة 8 كدا كنت محضرة شنطتي ال هسافر بيها غيرت هدومي واخدت شنطتي ونزلت تحت لقيت شنط ماما و منة موجودة جنب باب الفيلا وهما مستنيني علي السفرة علشان نفطر
انا . صباح الخير اتأخرت عليكو ؟
ماما . صباح النور يا روحي لا احنا لسة نزلين قبلك اقعدي يلا نفطر علشان نتحرك علطول
قعدنا نفطر عادي وأحنا ساكتين وبعد ماخلصنا اكل ماما اكدت علينا اذا كنا ناسيين حاجة بس كلة تمام ومتحركين ناحية الباب ماما ندهت الشغالة قالتلها ان احنا مسافرين وهانقعد هناك اسبوع او اكتر واذا في حاجة او حد سأل تبقي تبلغها ومدش يعرف احنا فين كانت منة راحت تجيب العربية بتاعة ماما علشان نحط الشنط فيها وماما كانت هي ال هاتسوق العربية ومنة قاعدة جنبها وانا قعدت ورا وبدأنا نتحرك وماشيين ف الطريق عادي مفيش اي حاجة حصل مهمة لحد ماوصلنا الفيلا المكان هناك المفروض مقفول لان احنا مش بنروح هناك غير ف الصيف او الاجزات مكانش فية هناك شغالين ف العادي بس المرة دي مختلفة لقيت هناك واحد امن اسمة حسام اول مرة اشوفة هو شاب حوالي 20 سنة تقريبا كان موجود هناك اول ما وصلنا فتح الباب للعربية علشان ندخل وسلم علي ماما
حسام . حمد** علي السلامة يا هانم
ماما . *** يسلمك يا حسام عامل اية واية الاخبار هنا
حسام . كلة تمام يا هانم زي ماخضرتك امرتي
ماما . طيب اقفل الباب وحصلني علشان تاخد الشنط من العربية وتطلعها فوق
حسام . حالا يا هانم
انا . مين دا يا ماما واشتغل امتي هنا ؟
ماما . بعدين يا شروق
كنا وصلنا قدام باب الفيلا ونزلنا ودخلنا جوة لاقيت ماما بتنادي علي واحدة
ماما . نهال انتي فين ؟
نهال. انا هنا يا هانم تحت امرك
ماما . طلعي الشنط فوق مع حسام وبعدين روحي علي المطبخ تجهزي الاكل لحد ماقولك مفهوم يا زفتة ؟
نهال . امرك يا هانم
نهال دي كانت الشغالة عمرها 39 سنة تقريبا بيضا شوية بزازها متوسطة الحجم وطيزها مدورة مش تخينة جسمها حلو ومتناسق كانت لابسة لبس الشغالات ال هو بلوزة ضيقة ماسكة علي الجسم ومفتوحة لحد الصدر وجيبة سودا ضيقة بردو فوق الركبة ومريلة بيضا اقصر من الجيبة بشوية وشعرها متسرح ومشدود لورا ديل حصان وجزمة كعب
طالعين علي السلم وكنت مستغربة ماما لية شتمت نهال وهي مش عملت حاجة واصلا مستغربة هما اشتغلو هنا امتي ولية كنت ببص لماما عايزة اسألها بس منة لاحظت دا وغمزتني علشان مسألش طلعنا وروحت ناحية اوضتي وكان حسام ونهال طالعين ورانا بالشنط اخدت شنطتي ودخلت الاوضة علشان اخرج هدومي ف الدولاب واغير لبسي وبعد شوية مش كتير لاقيت ماما دخلت الاوضة عليا بنفس الطريقة
ماما . اية كل دا لسة مغيرتيش هدومك
انا . لسة كنت بفضي الشنطة بتاعتي ف الدولاب وهاغير دلوقتي اهو
ماما . حلو يبقي انا جيت فوقتي وبتضحك
انا . ( كنت فهمت قصد ماما انها هي ال تغيرلي هدومي ) طبعا يا ست الكل انتي دايما ف وقتك
ماما . طيب يلا تعالي
كانت راحت ناحية الدولاب وجابت بناتي من بتوعي و جلابية بيتي من بتوعي القصيرين بتكون واصلة لحد الفخد وماسكة علي الجسم وشدتني من ايدي لحد السرير قعدت ووقفتني قدامها ورفعت ايدي لفوق تقلعني هدومي لحد ماوصلت للبرا والبانتي بدأت تضمني ناحيتها وايدها ورا ضهري بتفك البرا ووشها كان قدام صدري بالظبط فكت البرا وحطت شفايفها علي حلمتي وبدأت تبوس فيها بالراحة ونبدل بين بزازي بوس ولحس وايدها علي طيزي من فوق البانتي بتحسس عليا لحد ما هيجت فايدها بدأت تضربني علي طيزي ضربات خفيفة تهيجني اكتر وتشد البانتي من ورا علي كسي تضغط علية وعدت البانتي بين طيزي لحد ما جبت اول نقط من عسل كسي علي البانتي بليتة من عسلي كل دا وهي بتاكل ف بزازي وانا ايدي علي كتفها كنت مستسلمة ومبسوطة وعازاها تكمل وفعلا قلعتني البانتي بتاعي لحد الفخد وحطت اليدها علي كسي وبدأت تحرك فية بنعومة وببطئ وأنا كسي لسة بيجيب ف عسل لاقيتها قلعتني البانتي خالص واخدت من عسل كسي بصوابعها وحاطتها ف شفايفي وبقي وبتقولي دوقي طعمة اية كان طعمة حلو زي الشهد بدأت امص صوابع ايدها وانا مبسوطة وعايزة تاني لاقيتها سحبت ايدها من بوقي وقلعتني البانتي وجابت الهدوم التانية وبدأت تلبسني استغربت انها مكملتش معايا
انا . اية رايحة فين يا ماما ؟
ماما . كفاية كدا هالبسك وونزل تحت
انا . طيب هادخل اخد دش
ماما . مش وقتة البسي بس وانزلي كدا
وفعلا بدأت تلبسني البانتي واول مالبستة كان اتبل هو كمان من عسل كسي ولبستني الجلابية بتاعتي علية من غير برا وكانت ضيقة اصلا ومبينة كل صدري وحلماتي بارزين منها وواضحين
وبعدين شدتني من ايدي خرجنا من الاوضة ونزلنا تحت
ماما . نهال انتي يا زفتة جهزي الاكل علي السفرة
نهال . امرك يا هانم دقايق ويكون جاهز
كنت مستغربة هي متضايقة لية منها ولما هي مش عايزاها مخليها لية
نزلت ولقيت اختي منة تحت كانت غيرت هدومها وبتتكلم ف التليفون ولما شافتنا نازلين قصرت ف المكالمة كل الي سمعتة خلاص باليل هاشوفك باليل يلا باي
ماما . كنتي بتكلمي مين
منة . دي طنط سهير هي موجودة هنا فالساحل ولما عرفت اننا هنا كانت جاية دلوقتي قولتلها خليها باليل احنا لسة واصلين حالا
ماما . كويس انك عملتي كدا باليل احسن
انا . مين طنط سهير دي ؟
ماما . دي واحدة ليها شغل معانا باليل هاعرفك بيها
نهال . الاكل جاهو يا هانم
روحنا علي السفرة قعدنا وبدأنا ناكل ف صمت وبعد الاكل خرجنا شوية نقعد علي البحر واحنا هناك منة راحت تتمشي علي البحر لوحدها وانا قعدت مع ماما وكان مودها حلو قولت انتهز الفرصة واسال ماما مين نهال و حسام دول ولية بتعامل نهال وحش كدا
انا . ماما كنت عايزة اسالك علي حاجة بس ماتضايقيش مني
ماما . اسألي يا روحي مش هاتضايق
انا . مين نهال دي ولية حاسة انك مش طايقاها
ماما . دي كانت مرات ابوكي اتجوزها عليا
نزل عليا الرد زي الصاعقة كنت مصدومة
انا . نعم مرات ابويا ازاي وامتي واية الي حصل
ماما . هي دي الحقيقة ابوكي اتجوز عليا من قبل ما اخلفك كانت اختك لسة صغيرة متفتكرش حاجة اتجوزها عليا وخلف منها ولما عرفت خربت الدنيا وحلفت لاخسف بيهم الارض هي وابنها واخليهم خداميني وغصبت علي ابوكي يطلقها بس متمشيش تفضل تخدمني
انا . مستحيل اصدق ان بابا يعمل كدا انتي اكيد بتهزري صح ؟ قولي ان دا محصلش
ماما . لا حصل ودي الحقيقة الي كنت مخبياها عنك من زمان وعلي فكرة اختك منة عارفة بردو وانتي لازم تتعاملي معاها علي انها خدامتك واقل من خدامتك كمان اعملي الي انتي عايزاه فيها
انا . وكمان منة كانت عارفة كل دا ومخبيين عني مش قادرة اصدق ان بابا يعمل كدا لية قولتيلي الحقيقة دلوقتي كنتي خليني فاكرة بابا بصورتة زي ماهي ومكنتش اتصدم فية وياتري مين بقي ال خلفتة دا ؟
ماما . حسام البواب
انا . انتي اكيد بتهزري الولد الواقف علي البوابة دا يبقي اخويا ؟؟
ماما بعصبية اول مرة اشوفها . متقوليش اخوكي دي انتي مالكيش اخوات غير منة وتتعاملي معاهم انهم خدامينك واقل من جزمتك كمان
انا بخوف . حاضر يا ماما في حاجة تانية مش عارفاها ؟
ماما . ايوا فية حاجة تانية لازم اسألك عليها
انا . اية هي ؟
ماما . انتي عاجبك ال انا بعملة معاكي ف الفترة الاخيرة دي صح ؟
انا . مش عارفة اقولك اية يا ماما ؟ بصراحة احساس حلو حاجة محستهاش قبل كدا وبصراحة اكتر ببقي عايزة اجرب معاكي الي بتعملية معايا
ماما . ضحكت وقالت ماشي النهاردة هاخليكي تجربي و هاعملك مفاجأة
انا . مففاجأة اية قوليلي علشان خاطري ( كنت تقريبا نفكرتش ف الماما قالتهولي عن بابا وبدأت اافكر ياتري اية هي المفاجأة وماما هاتعمل اية معايا تاني)
ماما . خليها مفاجأة باليل بقي
انا . حاضر يا ماما
ماما . شاطرة يا حبيبتي بس في حاجة عايزاكي تتعلمبها من ماما
انا . هي اية يا ماما ؟
ماما . عايزاكي تتعلمي انك تكوني اقوي من كدا وشخصيتك قوية مع اي حد وبالذات مع الغجر الموجودين ف الفيلا هناك دول
انا . مع نهال بس ولا حسام كمان ؟
ماما . الاتنين
انا . حاضر يا ماما
شوية ورجعت اختي عندنا قعدنا حبة كمان لحد الغروب كدا وبعدين روحنا الفيلا اول ما وصلت ماكنتش عارفة هاتصرف ازاي مع الناس الموجودين جوة قصدي نهال وحسام بس كنت بالوم علي بابا انة عمل كدا واتجوز علي امي وكان جوايا غضب عايزة اطلعة وكمان عايزة انفذ تعليمات ماما واول ما وصلت قولت اعمل حاجة كدا واشوف هاتعجب ماما ولا لا كانت رجلينا متوسخة من رمل الشط وصلت علي باب الفيلا من جوة ونديت علي حسام
انا . حسام روح هات طبق مية كبير وكرسي بسرعة
حسام . تحت امرك
انا . نهال تعالي هنا
راح حسام وجاب الكرسي و طبق الماية وكانت نهال جات فعلا وانا وماما ومنة واقفين علي الباب قعدت ماما علي الكرسي وقولت لنهال ازلي اغسلي رجل ماما من الرمل وانا ماسكة ايد ماما كنت خايفة من جوايا بس عايزة اعمل كدا واسيطر علي الوضع واثبت لماما ان شخصيتي قوية عليهم واني ف صفها ضد ال بابا عملة ف حقها فعلا نزلت ريهام وطت قدام ماما ومسكت رجليها قلعتها الشبشب ال كانت لابساة وبدأت تغسل رجليها من الرمل ف الطبق لحد ما نزل الرمل من رجليها وبعدين بتشيل رجليها من الطبق علشان تقوم
انا . اية دا هاتقوم كدا نشفي رجليها من المياة دي
نهال . امرك هاقوم اجيب فوطة
انا . لسة هانستني تجيبي فوطة نشفيها ف المريلة دي وخلاص
نهال وهي عنيها ف الارض . حاضر يا مدام
كانت ماما مبسوطة اني خليت ضرتها تحت رجلها وبتنضف رجلها وكمان تمسحها ف هدومها وانا ببص لماما ومبتسمة وحاسة بالفخر اني برد جزء من حق ماما وانا بفكر ف كدا كانت ريهام موطية قدام ماما وبترفع المريلة علشان تنشف رجل ماما لاحظت انها مش لابسة بانتي وكسها تقريبا باين وهي موطية مش عارفة ازا كان دا صدفة ولا ماما ال مخلياها تلبس كدا المهم قولت لازم انتهز الفرصة واشوف كسها اوضح من كدا كانت ماما خلصت وجة دور منة اختي ونفس ال حصل مع ماما بردو مع منة ودلوقتي جة دوري قعدت علي الكرسي قلعت شبشبي واديت رجلي لنهال علشان تغسلها وانا بحاول اركز علشان اتحقق من شكل كسها ومستنية تخلص وتنشفلي رجلي علشان كسها مكانش ظاهر غير لما ترفع المريلة بدأت فعلا تنشف رجلي وكسها كان تقريبا باين بس مش قوي خصوصا ان رجليها مقفولة ومش باين غير اول كسها بس جت ف بالي فكرة اعملها بسرعة وانا قايمة عملت كأن رجلي خبطت فيها بالغلط لحد ما وقعت قدامي ورجليها اتفتحت وشفت الي انا عايزة اشوفة كسها ظاهر قدامى لثواني حفظت شكلة كانت شايلة منة الشعر ونضيف وحلو شفايف كسها مش غليظة اوي لونة احمر كنت هاموت اخليها كدا اكتر بس مكانش ينفع
انا . معلش قومي ونضفي بقي الحتة دي وابقي غيري المريلة بتاعتك
نهال . حاضر تحت امرك
روحت الفيلا جوة وماما ومنة كانو سبقوني مشافوش الي حصل دا دخلت ناحيتهم و لقيت ماما بتبصلي ومبسوطة هيا ومنة علي وشهم ابتسامة خفيفة كدا
ماما . اية دا كلة ماكنتش اعرف انك جامدة كدا
انا . اية يعني الي حصل وبعدين كلة الا زعلك يا حبيبتي
منة . وانا الي كنت خايفة تعرفي موضوع بابا دا لاتزعلي ولا تعملي حاجة غريبة وانتي طلعتي سوسة
انا . لا موضوع بابا دا هاعتبك فية بعدين علشان مش قولتيلي اما نهال بقي فا ال يزعل ماما يستاهل
ماما . شوشو حبيبت قلبي
انا . بس بصراحة انا مستغربة هي اية الي مخليها هنا تخدمك هيا وابنها كمان مفكرتش تمشي بدل الوضع دا
ماما . لا دي قصة طويلة هاحكيلك عليها بعدين بس ال عايزاكي تعرفية انها مجرد جزمة عندنا متقدرش تخرج من طوعي والا تروح فداهية
كنت تقريبا فهمت السبب اكيد ماما ماسكة عليها حاجة او تعرف هنها حاجة او تكون مضيتها بالغصب علي حاجة مقثلا علشان كدا التانية دي قابلة بالوضع دا
انا . طيب انا هاطلع اوضتي اخد دش وانزل اقعد معاكو
ماما . ماشي يا روحي براحتك خالص بس متنسيش ان ليكي مفاجأة حلوة اوي عندي النهاردة زي ماقولتلك
انا . ماشي لما نشوف يا ست ماما المفاجأة بتاعتك وانا بضحك
طلعت اوضتي اخدت دش وخرجت من الحمام البس هدومي وعملت زي ماما ماعلمتني البس قميص البيت من غير برا و البانتي بس كدا ونشفت شعري واتسرحت ونزلت اشوفهم تحت كانو عملو زي بردو اخدو دش وغيرو هدومهم ونزلو قعدنا تحت عادي مفيش حاجة مهمة الساعة كانت حوالي 9 والباب خبط راحت نهال تفتح الباب كانت واحدة ست كبيرة مش قوي وكان معاها شب تقريبا اخر العشرينات وكان شكلهم شيك اوي لابسين حلو وكمان الست شكل لبسها غالي و المجوهرات بتاعتها بردو تقول كدا نهال قالتلها اهلا يا هانم اتفضلو المدام ف انتظاركو جوة اهلا يا مستر
الست . اية يا بت يا نهال حبايبي عاملين اية
نهال . انا كويسة يا هانم
الست . انا مش بسأل عليكي انتي انا بسأل علي حبابيبي عاملين اية واخدة بالك منهم ولا اية ؟
نهال . كويسين ودايما واخدة بالي منهم ومراعياهم يا هانم وتحت امرك دايما
الست . بتضحك وتقولها جدعة يا بت عايزاكي كدا تاخدي بالك منهم وتخليهم مرتاحين ومبسوطين
نهال . امرك يا هانم
كنت مستغربة من كلام الست دي ومين هما الي نهال تاخد بالها منهم انا مشفتش حد هنا غيرها وحسام بس قصدها علي اية
ماما . ادخلي يا سهير تعالي
افتكرت ان منة اختي كانت كلمت حد هايجي باليل وكان اسمها سهير كدا فهمت بس بردو مين دول ال نهال واخدة بالها منهم
سهير . ازيك يا ريهام عرفت من منة امكو وصلتو النهاردة قولنا لازم نيجي نشوفكو عاملة اية وبناتك عاملين اية ؟
ماما . كويسين انتو اخباركو اية واحمد عامل اية اتجوز ولا لسة ؟
احمد . لا اتجوز اية يا هانم انا كدا تمام لحد دلوقتي علي الاقل
ماما . طيب انوي انت بس وعروستك عندي
سهير . هي دي بنتك شروق اول مرة اشوفها شكلها قمر
انا . شكرا يا طنط حضرتك ال جميلة
سهير . لا بلاش طنط دي قوليلي يا سهير علطول . اعرفك دا احمد ابني قوم يا احمد سلم عليها
قام احمد وقرب ناحيتي بس انا مقدرتش اقوملة كنت حاطة خددية الكنبة عليا لاني كنت قاعدة بلبس البيت ونسي خالص ان في حد جاي النهاردة مديت ايدي اسلم علية عادي لاقيتة اخد ايدي وباسها ومقالش ولا كلمة ورجع مكانة كنت مكسوفة من شكلي ومن انة باس ايدي
ولقيت ماما قامت واخدتهم علي ركنة تانية من الفيلا وقعدت انا ومنة
منة . مالك كدا مخضوضة لية ؟
انا . مفيش بس مش فاكرة ان حد جاي وانا مش لابسة كويس واتحرجت من شكلي
منة . مالك مانتي قمر اهو وبعدين م انا وماما بلبس البيت بردو
انا . طيب هاقوم بسرعة اغير هدومي وهما بعيد
منة . لا متغيريش خليكي كدا عادي وتعالي نقوم نقعد معاهم
وخدتني منة وروحنا قعدنا معاهم كانت ترابيزة مدورة حواليها كراسي كتير وماما قالت تعالو يا بنات احنا هانلعب كوتشينة قعدنا انا ومنة وانا مش فاهمة حاجة ماما فتحت الكوتشينة وبدأت توزع الورق ليهم ولاقيت سهير بتقولي انتي بتعرفي تلعبي بوكر ؟
انا . لا
سهير . طيب تعالي اقعدي جنب احمد هو هايعلمك
قومت وقعدت جنبة وبدأت ماما توزع الورق عليهم وانا قاعدة جنبة وبدأ يعلمني اعمل اية والعب ازاي دور ورا دور لحد ما تقريبا فهمت
ماما . نهال انتي يا زفتة تعالي
نهال . تحت امرك
ماما . روحي هاتي ازازة و كاسات وتعالي هنا
راحت تجيب فعلا وحطت كباية قدام كل واحد وجابت ازازة واين وحطت لكل واحد ف الكاس بتاعة ماعدا احمد جابتلة ازازة تانية شرب منها كنت اول مرة اعرف ان ماما و منة بيشربو خمور ومستغربة الوضع دا والقعدة دي كلها كأني قاعدة ف بار قولت اتجراء واشرب واساير الجو واية يعني حاجة جديدة بدأت اشرب من الكاس بتاعي كان طعمة مش وحش وبدأت اشرب اكتر ونهال واقفة جنبنا الي الكاس بتاعة بيفضي كانت من نفسها تروح وتملي الكاس تاني ونلعب دور ورا دور وانا قاعدة جنب احمد كنت اتعلمت طريقة اللعب واخر دور دا احمد ادالي الورق بتاعة وقالي العبي انتي وانا هاسعدك لو غلطي ف حاجة وفعلا اخدت الورق وبدأت العب انا وكنت بكسب مش عارفة علشان اتعلمت ولا هما كانو بيخسرولي كانت الساعة 12 تقريبا
ماما . كفاية كدا انا تعبت ومش قادرة
سهير . عندك حق احنا فعلا كفاية كدا
ماما . انتو اطلعو تباتو معانا النهاردة بلاش تمشو واحمد يسوق وهو شارب كدا
سهير . هانبات ف اوضة مين ؟
ماما . اوضة منة
حسيت سهير وشها قلب كدا واخدت ماما وبيتكلمو علي جنب
ورجعو بعد شوية وبيضحكو
ماما . يلا هانطلع ننام
منة اخدت سهير و احمد ودخلت اوضتها وانا ماما دخلت معايا الاوضة بتاعتي
انا . هو في اية يا ماما ولية يباتو ف اوضة منة ما فية اوض كتير
ماما . مش وقتة انا قولتلك فية مفاجأة ليكي النهاردة
انا . مفاجأة اية مش السهرة دي كانت المفاجأة ؟
ماما . لا دي بداية المفاجأة
ودخلت ماما الحمام ف الاوضة عندي ولاقيتها طالعة وساحبة وراها نهال كانت مربوطة بسلسلة من رقبتها وماشية علي ايدها ورجلها وكان بزازها طالعين من البلوزة بتاعتها والجيبة مرفوعة من علي وسطها وطيزها وكسها باينين قدامي
ماما . اية رأيك ف المفاجأة دي ؟
انا . اية دا ؟
ماما . مش كنتي عايزة تعملي كدا بردو اهي خدامتك وكلبتك النهاردة اعملي فيها الي انتي عايزاة
سحبت ماما نهال من السلسلة وقربتها ناحية رجلي وهي من نفسها بدأت تبوس رجل وتلحس صوابع رجلي وماما جت قعدت جنبي وبدأت تبوس فيا وتمسك بزازي تلعب فيهم ولاول مرة لاقيتها سحبت ايدي ناحية بزازها وخلتني امسكهم والعب فيهم وكنت ماصدقت اخيرا مسكت بزاز ماما ال مجنناني من اول مرة شوفتهم بدأت اتجاوب معاها وابوس فيها وامسك بزازها كل دا ونهال لسة بتبوس وتلحس رجلي عدلت نفسي وقومت قلعت هدومي وماما قلعت هدومها وانا مسكت نهال قلعتها بردو ماعدا السلسلة ونيمتها علي السرير ف النص بيني وبين ماما وكنا انا وماما قاعدين علي ركبنا ونهال نايمة بينا ف النص وبدأت ابوس ف ماما وانا ايد علي بزاز ماما وايد علي بزاز نهال ومش مصدقة ماسكة صدرين العب فيهم واعمل الي انا عايزاة الشهوة سيطرت عليا وبدأت اطلع اصوات انا وماما وبدأت بدل ما كنت بمسك بس بزاز نهال بقيت اشدهم بقوة والعب فيهم اسرع واضربها علي بزازها جامد لحد ما تتوجع قامت ماما مسكت رجلين نهال فتحتهم علي الاخر وقالتلي وسحبت ايدي ناحيت كس نهال وبدأت تلاعب ايدي علية كانت اول مرة المس كس مش كسي وكمان اقدر اعمل كل ال نفسي فية بقيت بلعب ف كسها بأيدي بشكل سريع و جامد وهي بتطلع اصوات وبتقول كفاية مش قادرة وتتأوة وترجع تقول كفاية اةةةةةةةةةةةة لاقيت ماما سحبتها من شعرها وضرتها بالقلم علي وشها ومسكتها من حلمة بزها وبتقولها كفاية اية انتي تخرسي خالص ومسمعش صوتك مفهوم يا لبوة ؟
نهال . مفهوم يا هانم
ماما . كسك دا اية يا لبوة ؟
نهال . كسي ملك ليكم وبزازي تحت امركم ولمتعتكم
كان الكلام دا كفيل انة يولع النار جوايا هي يتقول كدا وانا باعب ف كسها ولقيتني اتشجعت وبدأت ادخل صباعي ف كسها كانت اول مرة اعمل كدا وابعبص كس واحدة كنت مبسوطة كسها حلو قوي وصوابعي بتغوص جوا لحمها كسها كان بيسحب صوابعي لجوة واحد ورا التاني لحد ما حطيت 3 صوابع ف كسها وبدأت احرك ايدي لبرة وجوة كل مرة اجمد من ال قبلها العب ف كسها واضربها اما علي طيزها او بزازها وانا بضحك والشهوة مسيطرة عليا وعمالة اشتمها يا لبوة يا شرموطة يا متناكة زي ماما مابتشتمها لحد ما جابت عسلها كلة ف ايدي خدت عسلها وحطيتة ف بوقها وقولتلها تشربة كلة وتنضف ايدي بلسانها واتعدلت و قعدت جنبها واخدت بالي دي الي كانت مفاجأة فعلا حسام موجود ف الحمام وشايف كل الي بيحصل ف امة من اختة ومن مرات ابوة كانت صدمة بالنسبالي مش عارفة اعمل اية ماما لاحظت اني خدت بالي ندهت علية يخرج من الحمام
ماما . اية رأيك يا عرص عجبك شكل امك المتناكة دي ؟
حسام . طبعا يا هانم
ماما . انت وامك موجودين لية هنا يا عرص ؟
حسام . انا موجود فخدمتكم وامي موجودة لمتعتكم وكسها وبزازها لمتعتكم يا هانم
ماما . شاطر يا كسمك خد اللبوة دي والهلاهيل بتاعتكو وغورو علي تحت
فعلا قومها واخد هدومة وهدومها وخرجو من الاوضة عريانين وكنت مستغربة ومش فاهمة ازاي الوضع وصل لكدا وازا كانت ماما مستعبدة نهال ابنها ازاي موافق علي كدا وهي منة عارفة كل دا ولا لا و الناس الي بايتين فاوضة منة دول هي وصلتهم ومشيت ولا بايتة وعاهم واية الي بيحصل ف البيت دا مليون سؤال ف دماغي مش لاقية ليهم اجابة ماما قطعت تفكيري
ماما . انا عارفة انك مش فاهمة حاجة عايزة تعرفي اية الي بيحصل دا بس مش وقتة نامي دلوقتي وبكرا هافهمك كل حاجة
انا . بس يا ماما انا مش هايجيلي نوم لحد ماعرف
ماما . قولتلك نامي دلوقتي وبكرة نتكلم
انا . حاضر يا ماما
واخدتني ماما ف حضنها ونمنا الاحنا الاتنين جنب بعض ف اوضتي ومن التعب والشرب روحت ف النوم علطول وانا علي امل اني بكرا هاعرف كل حاجة وياتري الهاعرفة دا هايوصل الامور لحد فين وهاتمشي حياتي ازاي بعد كدا مش عارفة بكرا هاعرف كل حاجة .

الجزء الخامس

بعد اليوم الطويل امبارح من سفر ومفاجأت وليلة من الشرب و المتعة كنت خلاص مش قادرة ومع ان في اسئلة كتير ف دماغي بس غلبني النوم اول ما ماما اخدتني فحضنها وروحت ف سابع نومة صحيت تاني يوم الصبح كانت الساعة عدت 11 ودا بالنسبالي وقت متاخر ف الصحيان ملقيتش ماما جنبي قومت اخدت دش وبعدين طلعت البس هدومي وافتكرت ان سهير واحمد بايتين هنا وممكن يكونو لسة موجودين ف جبت تيشيرت وبنطلون جينز وبانتي بس من غير برا زي ماما ماعلمتني وسرحت شعري ونزلت اشوف مين موجود تحت نزلت لقيت ماما بس الموجودة سلمت عليها
انا . صباح الخير يا ماما
ماما . صباح النور يا روحي نمتي كويس ؟
انا . ايوا اول مرة اتأخر كدا فالنوم من فترة
ماما . واية اللبس دا انتي خارجة ولا اية ؟
انا . لا مش خارجة بس افتكرت سهير واحمد لسة هنا قولت البس كدا وامبارح اصلا كنت محرجة اني بلبس البيت قدامهم
ماما . لا مش عايزاكي تتكسفي منهم البسي عادي واقعدي قدامهم عادي زي انا واختك
انا . هاحاول بس لما اخد عليهم الاول هما مشيو امتي ؟
ماما . هما لسة هنا فوق نايمين
انا . لسة هنا ونايمين ماشي . ومنة فين هي خرجت ولا اية ونامت فين امبارح ؟
ماما . نامت ف أوضتها وهي هنا بردو مخرجتش ؟
انا . نامت فأوضتها ازاي مش هما نامو فأوضتها امبارح ؟؟؟
ماما . ايوا نامت معاهم فنفس الاوضة
انا . مش فاهمة ازاي يعني ؟؟
ماما . طيب كويس انك لابسة تعالي نخرج نفطر برا عايزة اتكلم معاكي هاغير هدومي وانزلك
انا . حاضر هاستناكي
قامت ماما وطلعت فوق تغير هدومها وانا مستنياها وبفكر اية الي حصل امبارح وازاي منة بايتة مع الناس دول فنفس الاوضة احنا وبردو الي حصل مع نهال امبارح وقولت اما ادخل المطبخ اضايقها شوية روحت جوة المطبخ كانت هيا هناك بتحضر الاكل لاي حد يصحي يطلب فطار او يشرب حاجة وكانت مدياني ضهرها قولت فرصة اما ارخم عليها واشوف رد فعلها قربت منها كانت حست بيا وبصتلي
نهال . صباح الخير يا هانم اي امر ليا ؟
انا . ( مردتش الصباح عليها ) بتعملي اية عندك ؟
نهال . ابدا في الخدمة مستنية لو حد طلب الفطار
انا . قوليلي اتبسطي امبارح ؟؟
نهال . اكيد يا هانم واتمني تكوني انتي كمان اتبسطي مني ( ولفت وادتني ضهرها علشان تخلص الي كانت بتعملة )
انا . قربت منها اكتر ورحت مادة ايدي ناحية بزازها ومسكت حلمت بزها وقرصت عليها جامد
انا . لما اكلمك اوعي تديني ضهرك تاني فاهمة يا وسخة ؟
نهال . امرك يا هانم انا اسفة مش قصدي سامحيني ( وبترد وهيا بتتوجع لما قرصت حلمتها )
سبت حلمتها وضربتها علي طيزها وقولتلها تجيبلي مياة اشرب وروحت ناحية ترابيزة المطبخ اخدت كرسي وقعدت مستنياها تجيبلي المياة راحت جابت ازازة مية من التلاجة وفضت شوية ف الكوباية وادتهاني وواقفة قدامي مستنية اشرب علشان تاخد الكوباية وانا قاعدة حاطة رجل علي رجل قدامها وببص عليها وانا بشرب وافتكرت انها مش بتلبس بانتي رفعت رجلي ناحية الجيبة بتاعتها وبرفع ف الجيبة برجلي لاقيتها بتبعد عن رجلي روحت ماسكة الجيبة بأيدي ورفعاها لحد كسها
انا . اية دا انتي مش بتلبسي بانتي خالص ؟
نهال . لا يا هانم امر الهانم ريهام افضل كدا
انا . اممم كدا احسن بردو اللبوة الي زيك لازم كسها يفضل مكشوف وجاهز لاي حد
نهال . طبعا يا هانم كسي جاهز لخدمتكم ولمتعتكم وانا تحت امركم
انا . شاطرة يا وسخة
كل دا وانا قاعدة المس كسها والعب فية ولسة حاطة رجل علي رجل وماسكة الكوباية بأيدي والايد التانية علي نهال ووببص شوية ف عينها وشوية علي كسها وبدأت افتح رجليها شوية بأيدي وادخل صباعي فيها وبدأت ابعبص كسها فضلت كدا شوية لحد ما ساحت وبدأ كسها ينزل قطرات عسل شيلت ايدي وقولتلها زي مانتي كدا خدي الكوباية وروحي حطيها ف الحوض وفعلا اخدت من الكوباية وهي ماشية و الجيبة مرفوعة وكسها وطيزها باينين وراحت ناحية الحوض وسمعت ماما بتنادي عليا من برا انها جاهزة نخرج خرجت من المطبخ وعلي فكرة المطبخ توصلو بعد ماتعدي من ممر طويل شوية يعني ال موجود برة مايشوفش اية الي بيحصل جوة طلعت لماما ورايحة ناحيتها
ماما . كنتي بتعملي اية ف المطبخ ؟
انا . هاحكيلك ف العربية واحنا ماشيين
اتحركنا ورحنا ناحية العربية وطلعنا بيها للبوابة وحسام قام فتح البوابة ومشينا من غير ما نكلمة
ماما . قوليلي كنتي بتعملي اية فالمطبخ
انا . كنت داخلة ارخم علي نهال شوية علي ماتجهزي
ماما . ازاي ؟
حكيتلها الي حصل كلة جوا ولقيتها بتضحك وفرحانة
ماما . كل دا يطلع منك انتي
انا . طبعا يا ماما هو انا اعرف ان حد مضايقك واسكتلة بردو وانا بضحك ومركزة ف معالم وشها اشوف رد فعلها
ماما . ضحكت وقالتلي حبيبت امك انتي . بس قوليلي انتي عملتي كدا عشان موضوع انها كانت ضرتي ولا علشان عجبك انك تلمسي جسم ست ؟
انا . بصراحة يا ماما الاتنين وضحكت
ماما . ضحكت بردو وقلتلي هاتسهلي عليا كلام كتير اوي
كنا خلاص وصلنا لمطعم دخلنا وطلبنا الاكل وكلنا وبعدين طلبنا قهوة وبدأنا الكلام
ماما . انا عارفة ان في اسألة كتير اوي فدماغك اسألي وانا هاجوبك بصراحة
انا . اول حاجة سألت هي ماما علمت منة نفس الي علمتهولي ولا انا بس ؟
ماما . ايو منة بردو عارفة الموضوع كلة وبعمل معاها زيك وهي بتعمل كدا ف نهال بردو وحسام كمان
انا . حسام كمان طب ازاي دا اخونا
ماما . بصي انا هاحاول متعصبش عليكي بس لو قولتي اخونا دية تاني هاتشوفي مني وش تاني خالص مفهوم . وبعدين انتي عارفة انة عارف كل حاجة عن امو وبنعمل اية فيها و فية هو كمان
انا . حاضر فاهمة ومكانش قصدي ازعلك انا بس بفهم منك وعرفيني ازاي الامور وصلت بيكو لكدا
ماما . هاحكيلك ابوكي هو الي علمنا كدا اول ماتجوزنا كنا عايشين حياة طبيعية جدا لحد ماحملت ف اختك منة وولدتك وكان وقتها عندنا الشركة بتاعتنا طبعا وقتها شغل الشركة مكانش زي دلوقتي ومكانش فية التكنولوجيا دي كنا بنشتغل ف حاجات يمكن بدائية ف الاجهزة وقتها فكان شغلنا قليل ومع العلم ابوكي كان بيكسب كتير كنت فاكرة انو من الشركة بس بعد ماولدت اختك بدأت الامور توضح قدامي شكيت فأبوكي وبدأت اراقبة ولقيتة بيتردد علي بيت كتير وبشكل يومي اوقات لوحدة واوقات مع ناس تانية صحابة استنيت ف مرة لما كان لوحدة وطلعت طبيت علية ف البيت فتحتلي الزفتة الي اسمها نهال دي كانت لابسة روب دخلت ولقيتة قاعد عريان اول حاجة جت فبالي انو بيخوني اول ماشفني جري عليا وحاول يهديني وقولي انتي فاهمة غلط وكلام من دا ولاقيتة بيقولي دي مراتي دوخت من الصدمة وشالني ابوكي دخلني اوضة النوم وهداني وبدأت استوعب الموقف وسألتة بتتجوز عليا لية انا قصرت معاك فاية وكلام زي كدا وهو يرد انتي مقصرتيش فحاجة انا بحاول احافظ عليكي مكنتش فاهمة قصدة وانا بتكلم معاة عيني جت علي كاميرا فيديو موجودة فأوضة النوم ورف موجود علية شرايط فيديو كتير عملت نفسي مخدتش بالي منهم وبسألة بتحافظ عليا تقوم تتجوز عليا واحدة تانية طب ازاي قالي بمنتهي الهدوء بحافظ عليكي من دياثتي وقع عليا الكلمة زي ماكون اتكهربت وبدأ يفهمني انة عندو ميول كدا يحب يشوف مراتة مع ناس تانيين علي السرير علشان كدا اتجوز نهال وخلاها هي تقوم بالدور دا كنت قرفانة منة وقتها ومش عارفة اعمل اية طلبت منة انو يسيبني شوية لوحدي فالاوضة ويخرج علشان اهدي ويستناني برة هاروح معاة وفعلا خرج وسابني روحت قفلت الباب بالمفتاح من جوة وشغلت الفيديو وفتحت اول شريط وكانت المفاجأة انو مش بس بيحب يشوف مراتة مع رجالة تانين لا كمان بيصور دا اول شريط كان فية نهال وهي نايمة مع اتنين رجالة ف السرير عريانين وهو كان قاعد علي كرسي بيتفرج عليها وهي بتتناك من صحابة وشغلت شريط تاني لاقيتة رابط ايد نهال ورجليها ف السرير وكتفها وبيترجي صاحبو انو ينيك مراتو الي هو مكتفهالو بنفسو كنت قرفانة من المنظر دا وقرفانة من ابوكي وعمايلة بس مكانش في قدامي اي حاجة اعملة مش عارفة افكر طيب اطلق منة واروح فين اعيش فين انا وأختك وخصوصا اني ماليش قرايب وا حد ولا ليا شغل منا كنت شغالة معاة ف الشركة هاصرف منين واعيش فين قررت اني اخد معايا ف شنطتي اكبر عدد شرايط اقدر اخدة الشنطة وقتها شالت6 شرايط منهم اول اتنين شوفتهم علشان لو الباقي كان شرايط عادية مبقاش ضيعت الدليل الي فأيدي وقولت اعد الباقي كانو 32 شريط علشان اضغط علية يجيب الباقي منا مش هاقدر اخرج بيهم كلهم ومش عايزاة يلاحظ اني اخدت حاجة لحد ماوصل بيتي قفلت الفيديو وخرجت برة وقولتلو اني نازلة مستنياة تحت ومعملتش اي حاجة تانية نزلي واخدني ورجعنا البيت من غير ولا كلمة ف الطريق واول ماوصلنا البيت قالي لو عايزة تطلقي اطلقك حالا وخدي بنتك وامشي وملكيش اي حاجة عندي هاتعقلي كدا انتي قاعدة فبيتك وملكيش دعوة بالموضوع دا خالص ولا حد هايجي جنبك قولتلة سيبني اهدي وافكر اشوف هاعمل اية بس سيبني لوحدي فالبيت وفعلا سابني ومشي وانا طلعت الشرايط الي اخدتها وبدأت اتفرج عليهم ولقيت فيهم رجالة نايمة مع نهال ومنهم ستات كام بيحب يربط مراتة للستات مرتات اصحابة بعد مايخلصو ويشوفهم وهما بيمارسو معاها بردة ومنهم رجالة مع مراتتهم مع بعض وكل دا وهو قاعد بيتفرج بس ومنهم الي كان بينيك فيها بفلوس كان بياخد فلوس علي شرف مراتة خبيت الشرايط دي وقولت اني لازم استعملها لصالحي طالما هو مسكني من ايدي البتوجعني وعارف اني مش هاعرف اعيش من غيرة واربي بنتي قولت اني ابتذهم هما الاتنين وامشي الدنيا بمزاجي انا وانا الي اتحكم فيهم او هافضحو قدام الناس كلها واسجنو واخد الشركة والبيت ليا بس دا مكانش حل بردو كان وسيلة تهديد لانة حتي لو اتحبس هاياخد كام سنة سجن ويطلع ينتقم مني كان عدي كام ساعة ولقيتة رجع ملهوف وعرف اني اخدت شرايط من بيتة التاني وبيسأل عليهم مكانش قدامي غير اني اعرفة الوضع الجديد وانة تحت امري هو والجزمة مراتة دي ولو فكر يضرني هافضحة بس لو نفذ اوامري انا ولا كأني عرفت حاجة واسيبة يعمل ما بدالة هو فكر ولقي ان دا اسلم حل ليا ولية وبكدا ضمن اني معاة مش هاسيبة وبردو ضمن انو يكمل دياثتو مع الكلبة نهال وكان اول شرط ليا انو يجيب باقي الشرايط الي عندها واول مايسجل فيديو جديد يجيبو ليا ووافق وراح فعلا جاب باقي الشرايط وجة وفضل الوضع لحد كدا وشهر ورا شهر كان يجيبلي شرايط كتير وفلوس اكتر وانا اخد منو الشرايط اتفرج عليها واشوف اية الي بيعملوة ولاقيت ان الناس بدأت تكتر رجالة وستات علي نهال والفلوس كمان بدأت تكتر لحد ماجة وقت ولاقيت الشريط اتوقفت شكيت انو بيلعب بديلو من ورايا او لقي طريقة يخلص بيها مني ضغط علية لحد ماعرفت السبب نهال حامل علشان كدا بطل عمايلة دي اول ماعرفت انها حامل حكمت علية انها بعد ماتخلف لازم يطلقها حتي لو هايكمل دياثتة معاها بس لازم يطلقها وسألتة بردو الحمل دا منك واكدلي ان الحمل دا منة هو مش من حد تاني من صحابة اتغاظت اكتر انة هايجيب اخ لعيالي من ام زي دي وعدت الايام وخلفت فعلا وجابت حسام وبعدها بفترة انا حملت فيكي منة وخلفتك وبعدها لاقيت الشرايط بدأت تيجي تاني والفلوس كترت معاة تاني والمرة دي كان اغلب التسجيلات كانت مع ستات بيمارسو مع نهال اتفرجت علي الشرايط دي ولاقيت نفسي بغير افكار انا عايزة اجرب كدا عايزة اجرب ان ست تكون معايا اول حد جة فبالي كانت هي وقولتلو اني عايزاها تجيلي البيت وعلي سريري وهو ميكونش موجود ولازم عندي علشان اضمن ان دا ميتصورش والاقي ليا شريط يستغلوني بية اول ما عرف عينة لمعت وفكر انو ممكن يكون ديوث عليا انا كمان وعلطول وافق وفعلا تاني يوم كان جايبها وجايلي الباب خبط فتحت كانت هي واقفة وراة دخلتها كانت لابسة بلوزة وجيبة وقولتة ينزل هو يروح اي حتة ويبقي يجي باليل وقفلت الباب من جوة وقفلت كل الشبابيك ودخلت الاوضة جبت حبل وقولتلها تقلع كل هدومها وفعلا قلعت كل هدومها ومسكت ايدها من ورا وربطها بالحبل وسحبتها من شعرها علي الاوضة عندي قعدت علي طرف السرير وقعدتها قدامي علي ركبها وبدأت اتكلم معاها الاول
ريهام . انتي عارفة انك كلبة ووسخة وانك عايشة بسبب اني ساكتة عليكي صح ؟
نهال . صح يا ريهام
اول ماقالت ريهام لطشتها بالقلم علي وشها جامد لدرجة ان ايدي علمت علي وشها وعينها بدأت تدمع
ريهام . من هنا ورايح تقوليلي يا هانم مفهوم يا لبوة ؟
نهال . مفهوم يا هانم
ريهام . من هنا ورايح انتي خدامتي وتحت جزمتي واعمل فيكي كل الي انا عايزاة
نهال . طبعا يا هانم انا تحت امرك
كنت حاسة بشعور غريب اني مسيطرة واقدر اعمل الي انا عايزاة فواحدة قدامي واقدر اخد متعتي منها منغير اي اعتراض منها ولا ليها حق تعترض اصلا قومتها وخليتها ادتني ضهرها ووطت قدامي بقت طيزها قدامي قعدت اضرب فيها جامد علي طيزها وعلي كسها لحد م لونها بقي احمر وبدات ادخل صوابعي ف كسها وانا بضربها مش عارفة دا من غيظي منها ولا من شهوتي عليها نيمتها علي السرير وربط رجليها مفتوحة فالسرير علشان متقدرش تتحرك وايدها لسة مربوطة ورا ضهرها وروحت علي المطبخ جبت خيارتين ومشابك زي ماكنت شوفت ف الشرايط بتاعتها والي صحاب ابوكي كانو بيعملوة فيها وهي مربوطة حطيت خيارة منهم ف بوقها علشان تتكتم ومتتكلمش ومسكت المشابك وحطيتهم علي جسمها وبدأت ادخل الخيارة التانية ف كسها وانيكها بيها كان عاجبني شكلها وهي بتتوجع قدامي ومش قادرة تنطق فضلت اعمل فيها كدا لمدة تزيد عن ساعتين مابين نيك فيها ولعب فجسمها بأيدي وبعدين روحت علي المطبخ اجيب اكل اكلت انا وسيبتها جعانة من غير بق مياة حتي خلصت اكل قدامها وعارفة انها جعانة روحت ناحيتها وجبت الخيارة الي كانت ف كسها وقولتلها جوعتي صح قالت ايوة محتاجة اكل روحت خلتها تاكل من الخيارة الي اتناكت بيها واكلتها بسرعة من جوعها حطيتلها الخيارة التانية جوة كسها وسيبتها كدا وطلعت برة لحد باليل ما ابوكي جة خبط علي الباب علشان ياخدها قولتلة ينزل يستني تحت وهي شوية ونازلة لية وقفلت الباب ودخلتلها وشيلت الخيارة التانية من كسها وحاطيتها فبوقها بردو علشان تاكلها وفعلا اكلتها لانها لسة جعانة اكيد وفكيت ايدها وقولتلها تفك رجليها وتحصلني علي برة وخرجت برة فتشت ف شنطتها ملقيتش حاجة مهمة واخدت البرا والبانتي من هدومها وقولتلها تروح كدا من غيرهم انا هاخدهم تنزل بالبلوزة و الجيبة بس عملت كدا فعلا ونزلت قابلت ابوكي تحت وشوية وطلعو تاني وهو بيقولي اديها باقي هدومها ومينفعش تروح كدا صممت علي رأي وانها هاتمشي كدا علشان ازلها وانت كدا كدا ديوث اصلا مش فارقة معاك اخدها وروحها وفضل الحال كدا كل ما اعوزها تجيلي لحد ما قررت اتفتح شوية وبقيت بقولة اني عايزة ناس تانية من الي بشوفهم ف الشرايط كان حس انة بدأ يجرني لنفس السكة زي نهال وانة هايبقي ديوث عليا انا كمان فقالي ان دول زوجات صحابة وطالما هاييجو هنا لازم الرجالة تيجي هيا كمان فكرت فالموضوع وحسيت ان فية متعة كبيرة ليا واني لية احرم نفسي من المتعة دي وهما بس الي يتمتعو وافقتو بس بشرط مش اي حد الي انا اختارهم من الشرايط بس وكمان يكون هنا ف بيتي علشان مش ضامنة لو ف مكان تاني ممكن اتصور وفعلا وافق وقولتلة علي اتنين من الشرايط راجل ومراتة وفعلا جابهم عندي البيت وكان موجود هو كمان بدأت طريقي ومشيت ف السكة دي زية وفيوم نسيت شريط ف الفيديو ونزلت مشوار لاقيت اختك فتحتة وشافت الي فية كانت كبيرة وقتها قدك كدا او اكتر وشافت وحكيتلها انا وابوكي وكانت عايزة تجرب وبما انة ديوث عادي يشوف بنتة كدا ومرحب كمان وانا كمان كان الموضوع بالنسبالي عادي بس كان لازم تتجوز الاول علشان مايضرش مستقبلها ولازم حد يكون عارف الموضوع دا ف ابوكي جابلها ابن حد من صحابة الي متصورين بردو وابنة كمان كان متصور ماهو مع ابوكي ف الموضع دا وجوزناهم جوازة كدا قدام الناس وخلاص بس هاتفضل عايشة معايا لما يحب يشوفها يتقابلو ف الشقة التانية بتاعة نهال وقولنا انو مسافر الخليج سبب يعني انها متجوزة وعايشة معانا مش مع جوزها بس هو موجود هنا واخدنا الفيلا الي عايشين فيها دلوقتي ونقلنا هناك ولما ابوكي مات قررت اني لازم اكون المسيطرة واعمل الي نفسي فية خصوصا ان المتعة كانت واخدة جزء كبير من عقلي انا ومنة اختك قررت اني اشتري الفيلا الي هنا ف الساحل دي و خليت نهال وابنها يعيشو هنا خدامين عندي ونقلو هنا من قريب ودا بقي البيت الجديد للمتعة اي حد عايز نهال يجي هنا ياخد منها الي هو عايزة متعة وسواء انا او منة كنا بنيجي هنا من وقت للتاني نغير جو وننبسط شوية بردو
انا . مش قادرة اصدق كل دا حصل وازاي مش كنت عارفة ب الي بيحصل حواليا وانا كنت مستغربة انتي ازاي معاملتك اتغيرت معايا كدا مش قادرة اصدق ابدا ولو نهال وافقت علي كدا لية حسام يقبل بالوضع دا
ماما . هي دي الحقيقة وكان لازم تعرفيها ف يوم من الايام واما حسام هو كمان طالع لابوة ديوث زية ولو مش كدا مفيش حاجة فأيدة امو ليها شرايط وتسجيلات كتير والدنيا دلوقتي اسهل ف الفضايح والنشر بس مش دا السبب هو اصلاديوث علي نهال
انا . ومنة وجوزها لية قابلين بالوضع دا ولية مش بيعيشو مع بعض طالما كدا كدا الاتنين عارفين وهو قابل كدا ؟
ماما . منة عاجبها العيشة كدا وهو كمان مبسوط من شكل الجوازة كدا ولما بيحبو يتقابلو ممكن يجو هنا او ف شقة نهال القديمة وسعات بيجيب صحابة رجالة وبنات مع اختك عادي ولازم تعرفي انك لازم تتمتعي بنفسك وبجمالك وكمان تعملي فلوس طول ما معاكي فلوس ولا حاجة تقف قدامك ولا حاجة تكسرك ابدا
انا . طيب لو رفضت ابقي كدا ؟؟
ماما . انتي حرة توافقي او ترفضي بس لازم تعرفي انك حابة تمارسي مع الستات بدليل انك اول ماجت الفرصة جريتي علي نهال وعملتي الي تقدري علية ولو معاكي وقت اكتر او فرصة اكتر كنتي مارستي اكتر وكمان لازم تعرفي هاتصرفي ازاي علي جامعتك وعلي نفسك انتي فاكرة الشركة تعيشك ف المستوي دا فيلل و عربيات وهدوم ومجوهرات و.و.و.و.و لا ابدا انتي تبقي ساذجة اوي وعلي العموم فكري براحتك
انا . سؤال تاني هي سهير واحمد كانو بايتين مع منة ف اوضتها ولا اية ؟
ماما . ايوا كانو بايتين معاها نامو مع بعض منة واحمد وامة كمان وسهير بردو عارفة موضوع نهال وبتنام معاها تفتكري امبارح وهي داخلة كانت بتسأل حبايبي عاملين اية . اخدتي بالك ؟
انا . ايو اخدت بالي بس مفهمتش
ماما . سهير تقصد بزاز نهال هي اصلها بتموت فيهم
انا . بستغراب ضحكت عل جملة ماما انها بتموت فيهم
ماما . كمان لما قولتلها انها هاتبات ف اوضة منة لاحظتي انها اتضايقت وخدتها واتكلمنا علي جنب كانت عايزة تبات معاكي انتي ف الاوضة هي مش اول مرة تشوفك بس انتي اول مرة تشوفيها ولما فهمتها انك لسة متعرفيش حاجة ولسة اول السكة سكتت ونامت مع منة قوليلي بقي تحبي تباتي معاها النهاردة ؟
انا . مش عارفة يا ماما انا مش مستوعبة كل الي بتقولية دا لحد دلوقتي مش مصدقة
ماما . فكري ف كلامي وعرفيني لما نوصل الفيلا عايزاها تبات معاكي النهاردة ولا لا ؟ وكمان فكري ف كلامي كويس لو وافقتي تبقي كسبتي متعة ملهاش حدود والي انتي جربتية دا ولا حاجة ابدا وغير المتعة لو رفضتي هاتخسري المتعة والفلوس الي بيهم تعيشي ملكة هانم علي حق
كنت مصدومة من كلام ماما واني عرفت حقيقتها هي وبابا ومنة ونهال وحسام الدنيا ملغبطة معايا و دماغي بتلف بيا مش عارفة افكر فحاجة كنا كل دا فالمطعم لسة ماما طلبت الشيك ودفعت الحساب وقومنا ركبنا العربية ورايحين الفيلا تاني وطول الطريق ساكتين وانا بفكر اوافق ولا ارفض وهايكون اية الوضع ف اي حل من دول اوافق وابقي زيهم مش عايزة اقولها بس هابقي شرموطة ولا ارفض ووقتها مش ضامنة رد فعل ماما واني هاعيش ازاي من غير فلوس ومن غير متعة بعد ما ماما دلتني علي الطريق مش عارفة حاجة اكمل ازاي بعد الي عرفتة دا وكمان الست سهير الي عايزة تنام معايا دي هاقولها اية ماما مستنية مني الرد النهاردة وبعدين ف الحيرة دي قرار مش سهل ابدا لازم افكر واحسبها صح .
استنوني الجزء الجاي وتعرفو اخر نتيجة تفكيري اية وازاي هاواجة الموقف دا

الجزء السادس

بعد كل الكلام والحوار الي حصل بيني وبين ماما وعرفت كل الحصل من زمان وازاي كنت عايشة مخدوعة ف بابا و ماما و حتي منة اختي والمفروض عليا ابقي زيهم كان خلاص عقلي هايتحرق من التفكير واحنا راجعين من المطعم علي الفيلا من غير اي كلمة مع ماما لحد ما وصلنا البيت كان حسام موجود فتح البوابة ودخلنا ونزلت من العربية وسبقت ماما علي جوة البيت ولقيت احمد بس الي موجود كان لابس تيشيرت وشورت ابقي غبية طبعا لو سألت نفسي جاب الهدوم منين دا كان بايت هو وامة مع اختي طول اليل اكيد ليهم لبس هنا سلمت علية
انا . صباح الخير يا احمد ازيك ؟
احمد . صباح النور يا شوشو كنتو فين الصبح نزلت ملاقيتش حد هنا
انا . خرجت انا وماما مشوار وفطرنا برا
احمد . هي فين ريهام رجعت معاكي ولا لسة برة
انا . ايوا هنا ف العربية وراجعة . نهال انتي فين اعمليلي قهوة بسرعة
احمد . لا استني شوية نهال بتخلص حاجة فوق شوية ونازلة لو تحبي انا اعملك القهوة (وابتسم)
انا . لا شكرا مش هاتعبك هي تبقي تعملها
وانا بتكلم معاة ماما دخلت من الباب علينا وسلمت علي احمد واستأذنت انا اطلع اوضتي اغير وانزلهم واول ما قولت كدا ماما قالتلي خدي وقتك وقالت لاحمد يطلع يتكلم معاها برا الفيلا شوية لحد ما انزل طلعت علي السلم رايحة اوضتي وسمعت صوت ضحك عالي جاي من اوضة منة قربت ناحية الاوضة والباب مش مقفول كويس فتحت الباب شوية كمان علشان اشوف اية الي بيحصل جوة ولاقيت منة وسهير قاعدين علي الارض ومش لابسين حاجة خالص غير البانتي ونهال قاعدة علي ايدها ورجليها ف النص بينهم وعلي ضهرها اطباق الاكل كأنها السفرة بينهم ولحسن حظي ان ضهرها كان ليا مخدتش بالها من وجودي وكمان كنت شايفة طيزها و كسها واضحين لانها فاتحة رجليها و منة و سهير قاعدين بياكلو وهما بيلعبو ف جسمها شوية يلاعبو بزازها شوية ويبعبصو كسها او طيزها ويضحكو عليها وهي مش طالع ليها صوت المنظر كان كفيل اني اولع نار جوايا وعايزة ادخل معاهم بس مسكت نفسي لاني لو عملت كدا ابقي بقول للكل اني موافقة علي كلام ماما وانا لسة بفكر اقبل ابقي زيهم ولا ارفض سكت وقولت اتفرج من بعيد الاول فضلو كدا شوية لحد ما خلصو اكل وبيعدين سهير سألت نهال مش عايزة تاكلي اكيد جعانة هزت راسها انها موافقة وعايزة تاكل لاقيت سهير قالتلها هاتفطري عسل بس ومدت ايدها ناحية بق نهال وشدت بانتي كانو مكممين بقها علشان مش تعمل صوت منة قالتلها لو عايزة تاكلي تبوسي رجلينا الاول وفعلا عدلو ريجليهم ناحية وشها وبدأت تبوس ف رجليهم وهما التلاتة ضهرهم ليا ومدت منة ايدها جابت حتة عيش وحطت العيش علي كس نهال قالتلها مش هاتكلي غير لما تنزلي عسل من كسك علي العيش لاقيت نهال مدت ايدها علي كسها تلعب فية علشان يسيل اكتر وتقدر تاكل وفعلا كسها نزل كمية عسل كتير علي العيش وبدأو يأكلهوها من عسل كسها وهما بيضحكو و يسألوها اية رأيك يا لبوة طعمة حلو ولا لا عايزة تاكلي تاني وهي كل مايدوها اكل تاكل منة بسرعة مش عارفة جوع ولا هي هايجة بردو المهم بعد ما خلصت اكل وقفو منة وسهير واخدو طبق مربي وشدو نهال علي السرير نيموها ف نص السرير وطلعو جنبها من الطرفين حطو الطبق علي بطنها واخدو مربي وحطو منها علي بزاز نهال وشوية علي كسها وسهير قالت ل منة سيبيلي انا بزازها الاول دول حبايبي وعايزة استفرد بيهم لوحدي انزلي انتي كلي كسها ضحكت منة بصوت عالي ونزلت تحت فتحت رجلين نهال للاخر وبدأت تلحس كسها و تاكل منة وتبعبص فية شوية بالراحة وشوية بعنف وبسرعة وسهير فوق ماسكة بزازها قافشة فيهم وضماهم علي بعض وعمالة تاكل ف بزازها وتكلمهم وتقول وحشتوني اوي كنتو بتعملو اية من غيري بقالي كتير مارضعتش منكم مين كان بيراعيكم وانا بعيد ونهال كل دا ايدها ورا راسها وبتحاول تمسك نفسها بس كانت خلاص مش قادرة لحد ما جابت كمية كبيرة من العسل علي وش منة وهما بيضحكو وبيلعبو فيها وبيبدلو مع بعض علي بزازها و كسها لحد ما جابت اكتر من مرة وانا كنت خلاص مش قادرة اقف علي رجلي قولت كفاية كدا وروحت بسرعة علي اوضتي كنت ف ثانية قلعت كل هدومي ودخلت الحمام العب ف كسي وبزازي لحد ما نزلت انا كمان من الهيجان واخدت دش وطلعت لبست هدوم بيت عادية وبردو زي ماما ما علمتني جلابية وبانتي بس وقعدت فاوضتي افكر اعمل اية واية اية الي سيطر عليا كدا وازاي رجلي جت ف كل الحوارات دي وان دي مش الحياة الي كنت عايزاها طيب اقبل واعمل زيهم واتمتع بجسمي وجمالي ولا ارفض وساعتها طبعا الفلوس هاتقل ومعاملة ماما معايا هاتتغير ولا لا مش عارفة وكمان انا داخلة الجامعة مش عارفة موقف ماما هايكون اية هاتدخلني جامعة خاصة زي اختي واكون مرتاحة ف الكلية والدراسة وكل طلباتي مجابة ولا هاترميني ف اي جامعة او معهد وياعالم اية الي هايحصل فيا شوية واقول مش يمكن اقابل حد يحبني ونتجوز واعيش حياة طبيعية ولو عرف عني كدا اكيد هايسبني او اسيب حياتي لماما هي تمشيها بمعرفتها وتجوزني زي منة جوازة كدا وكدا قدام الناس مش عارفة اقبل وابقي زيهم ولا ارفض واخسر فلوس والاهم متعة لسة مجربتش منها حاجة بس الي شوفتة و جربتة لحد دلوقتي قايد نار جوايا فضلت كدا مدة طويلة كذا ساعة مش عارفة اخد قرار لحد ما جت الساعة 4 ولاقيت منة بتخبط باب اوضتي
منة . شروق انتي صاحية ولا نايمة ؟
انا . صاحية يا منة ادخلي
منة . اية يا بنتي فينك مش باينة طول النهار لية ؟
انا مفيش كش نايمة كويس بس ولما رجعت انا وماما طلعت نمت ولسة صاحية من شوية
منة . دا شكل واحدة لسة صاحية بردو دا شكل واحدة دايخة من التفكير انا عرفت ان ماما حكتلك كل حاجة اية رأيك
انا . كويس انك فتحتي الموضوع دا انتي لية وافقتي ماما ولية قبلتي تتجوزي بالشكل دا و تعملي كل دا ؟
منة . هااااااا اقولك اية ولا اية بس انا اول ما عرفت كنت عاملة زيك مصدومة ومش مصدقة الي بابا عملة والي ماما كملتة بعدة كنت عايزة انتحر من العيشة الي سمعت عنها دي ومش عارفة ماما قالتلك ولا لا بس انا كنت رافضة ابقي كدا ف الاول بس ماما و بابا وقتها كمان ضغطو عليا لحد ما وافقت هما مغصبونيش علي حاجة بس قالولي الفلوس الي بنكسبها اغلبها من الحياة دي لو مش عايزة يبقي توقفي من كلة وتعيشي علي قدك وهنديكي مصروف علي قد شغل المكتب بس الاول وافقت ولقيت نفسي مرة واحدة حياتي اتلغبطت مفيش فلوس الجامعة مش عارفة اعمل اية فيها ولا حتي هاروح ازاي هاركب تاكسي مش هايكفي مصروفي هاخد مواصلات؟ غير البهدلة شكلي هايبقي اية وانا ف جامعة زي دي ورايحة بالاوتوبيس دا لو سابوني اكمل فيها اصلا عاتبت بابا وقولتلة انة كدا مش عارفة اعيش قالي انتي كبرتي دلوقتي زطالما رافضة شكل حياتي انا وامك يبقي تأقلمي نفسك علي الوضع الجديد وملكيش دعوة بحياتنا وخليكي انتي ف حياتك ولو المصروف مش مكفيكي ممكن تيجي تشتغلي ف المكتب او اي شغل تاني براحتك سألتة انت عايزني انزل اشتغل وانا بدرس طيب ازاي انا مش هاقدر قالي كتير شباب وبنات بيعملو كدا واوعي تفتكري اني بضغط عليكي علشان عايزك تعملي حاجة انتي رافضاها لا بس طالما اخترتي تعيشي بعيد عن الحياة دي يبقي تبعدي عن حلوها ومرها قررت اصمد اكتر وقولتلة ماشي انا هانزل اشتغل ف المكتب بتاعك قالي براحتك والشغل موجود من بكرا ومستنيكي بس هاتبدأي موظفة صغيرة يعني مش علشان بنت صاحب الشركة تبقي انتي المدير لا ولو هاتتعاملي كدا مع الموظفين يبقي متروحيش احسن قولتلة موافقة ونزلت فعلا الشغل تدريب ف حسابات المكتب مكدبش عليكي كنت كارهة الشغل وكارهه العملا بس مستحملة لحد ما قرفت وكمان مش قادرة اروح الجامعة الصبح واروح المكتب بعدة وارجع ازاكر خلاص مش قادرة لحد ما كان في واحد زميلي هناك ف المكتب قربت منة شوية وبدأ يبقي في قبول بينا لحد ما بابا عرف وجة كلمني قالي هو انا مش قولتلك لو عايزة تبعدي عن حياتنا تبعدي عنها بحلوها ومرها ؟؟
منة . بس انا بعدت عنها فعلا وبحاول اكفي نفسي
بابا . طيب و خالد ؟؟
منة . مالة خالد وميلي هنا ومنكرش اننا قربنا لبعض شوية بس
بابا . طيب ما خالد دا حياتة زي حياتنا ولا انتي متعرفيش ؟
نزل عليا رد بابا زي الكهربا ومش مصدقة
منة . خالد اية وحياتكو اية ؟ هو خالد بيعمل زيكو ؟
بابا . ايوا هو و ابوة و امة كمان
منة . ولما هو كدا اية الي مخلية يشتغل هنا
بابا . هو عايز يشتغل هنا بس دا ميمنعش انة بردو بيعمل كدا
منة . انا مش مصدقاك انت اكيد بتضحك عليا
بابا . لو مش مصدقاني اسألية و تسجيلاتة عندي اوريهالك
سيبتة ومشيت ومقولتش ولا كلمة لحد ما اقتنعت فعلا ان كل الناس كدا بابا و ماما و نهال و وخالد واصحاهم واهاليهم وكا الناس بتعمل كدا وتاني يوم وانا ف المكتب وقاعدة مع خالد بصيتلة ف عينة وواجهتة والحقيقة هو كان جرئ جدا وقالي انو بيحب الجنس و بيحب يعمل كدا مع اهلة وبينيك امة ف البيت و ابوة عارف وسعات بينيك امة قدام ابوة عادي بقيت بسمع منة وانا متلخبطة وقعدت افكر لحد ما روحت البيت وانا واخدة القرار انا هاعيش حياتي واتمتع زيهم واول قرار انا بابا يجوزني لخالد علشان الشكل الاجتماعي واني اقدر اعمل الي انا عايزاة وبس ماما كملتلك الباقي
انا . اية دا في اية هو كل الناس كدا
منة . ايوا ولو مش فاهمة كدا يبقي علشان متعرفيش حاجة بس كل الناس بتعشق الجنس وحتي انتي الكام مرة الي جربتي فيهم مع ماما و مع ريهام مش كنتي مبسوطة
انا . مقدرش انكر ايوا اتبسط جدا
منة . كل المتعة الي انتي حسيتيها انتي مجربتيش حاجة اصلا انتي لسة ولا تعرفي حاجة انا مش بلعب بافكارك انا بس بشرحلك الوضع ويلا ننزل دلوقتي علشان مستنينا تحت علي الغدا كانت الساعة وقتها حوالي 4.30 وقومنا ونزلنا تحت كانت سهير واحمد مش موجودين ماما بس الي موجودة روحنا ناحية السفرة وسألت عليهم ماما قالتلي راحو مشوار وجايين باليل قعدنا علي السفرة وبدأنا ناكل من غير كلام لحد منا قطعت الصمت دا
انا . ماما انا موافقة
ماما بصتلي كدا وابتسمت وعنيها بتلمع . موافقة اية ؟
انا . موافقة اعيش حياتي واتمتع بيها زيك وزي منة
ماما . الكلام دا بجد ولا لا فعلا عايزة كدا ؟
انا . ايوا يا ماما
ماما . يبقي الاول وقبل اي حاجة لازم تتجوزي علشان شكلك قدام الناس وعلشان تكوني براحتك
انا . اتجوز ازاي بالسرعة دي ومين اصلا ؟
ماما . احمد ابن سهير هاتكونو سر علي بعض وهو هايسيبك براحتك وانتي تسيبية براحتو
انا . احمد ازاي واية الي يخلية يتجوز اصلا وهو عايش زي ما يحب
ماما . ملكيش دعوة انتي انا هارتب كل حاجة وفرحكو هايكون اول ما نرجع من السفر
انا . موافقة بس بشرطين اولا مش هايلمسني غير بعد الفرح هو او امة ودا نهائي
ماما . ماشي والشرط التاني ؟
انا . نهال وحسام يكونو تحت امري وينفذو الي اقولهم علية وحتي لو قدامكو
ماما بضحكة عالية ندهت علي نهال تيجي هنا عند السفرة
ماما . اسمعي يا كلبة انتي من هنا ورايح الي تقولك علية شروق يتنفذ وتسمعي كلمها بدون مناقشة انتي و الكلب ابنك دا مفهوم ؟؟؟
نهال . تحت امرك وامر شروق هانم
انا . شكل اليونيفورم بتاعك مش عاجبني محتاج تعديل
نهال . اية التعديل يا هانم
انا . ارفعي الجيبة شوية
الجيبة كانت لحد فوق الركبة بشوية ولما رفعتها وصلتها لحد الفخد كدا ووقفت
انا . ارفعيها تاني لحد وسطك يا كلبة
نهال . حاضر يا هانم
وفعلا رفعت الجيبة لحد وسطها وكسها و طيزها كانو باينين قدامنا
انا . كدا احلي افتحي زراير البلوزة لحد الصدر خلي بزازك باينين
نهال . امرك يا هانم
وبدأت تفتح ازرار البلوزة لحد الصدر وبزازها بقو خارجين من البلوزة
انا . كدا احلي كتير ولا اية رأيك يا ماما ؟
ماما . طبعا احلي طول عمرك احلي زوق
انا . وانتي اية رأيك يا منة ؟
منة . شكلها كدا يجنن
انا . سمعتي تفضلي كدا علي طول ولو شوفتك غير كدا هاعقبك مفهوم ؟
نهال . مفهوم يا هانم
انا . يلا غوري علي المطبخ واستني لحد ما اندهلك
ومشيت نهال وانا وماما ومنة قاعدين بنضحك عليها وعلي طريقة لبسها الجديد وخلصنا اكل وقومنا قعدنا قدام التلفزيون وماما قامت تتكلم ف التليفون بعيد شوية مش كنت سامعة حاجة ولا بتكلم مين وشوية ورجعت
ماما . انا عرفت سهير ان احمد هايتجوزك وطارت من الفرحة
انا . وهو راية اية ؟
ماما . هو يطول انك توافقي علية بس في حاجة هو عايز يكتب الكتاب هنا مش قادر يستني لما نرجع
انا . هو ولا امة الي مش قادر وبضحك
ماما . هو وامة مش قادرين منا قولتلك انها كانت عايزة تبات ف اوضتك امبارح
انا . موافقة بس بشرطين
ماما . شروطك كترت قولي
منة . في اية يا ماما العروسة حقها تشرط براحتها وبصراحة شروطها عجباني اوي وبتغمزلي وهي بتضحك
انا . اول شرط هانعمل فرح بعد ما نرجع علشان الناس هناك تعرف اني اتجوزت طبيعي م هو مش معقول اسافر اغير جو ارجع متجوزة شكلي هايبقي وحش
ماما . ماشي عندك حق ف الشرط دا و التاني اية ؟
انا . هانكتب الكتاب عند المأزون برا ونرجع هنا و هانعمل حفلة هنا علي الضيق كدا انا وانتي ومنة وسهير و احمد و نهال بس ف البيت هنا بكرا ومن غير حد فينا مايلبس اي حاجة naked party
منة . يا بنت الاية مش بقولك يا ماما شروطها حلوة وبتعجبني
ماما . (بتضحك) كل دا يطلع منك انتي شكلك مبدعة مش قادرة
انا . تربيتك يا ماما يا حبيبتي
وقامت ماما تكلمهم و تقول لسهير علي شروطي وراجعة بتضحك وفرحانة
ماما . افكارك خلت الست مش قادرة تقعد علي بعضها دي عايزة تجيب المأزون وتيجي دلوقتي (وبتضحك بصوت عالي )
انا . هههههههه لا خليها كدا علي نار هيا وابنها لحد بكرا ومش يباتو هنا النهاردة
منة . دي ممكن تتشل فيها لو هاتبات لوحدها النهاردة
انا . ههههههههه خليها كدا عايزاها بكرا حفلة محصلتش
وقعدنا نتكلم هانعمل اية و الحفلة هاتمشي ازاي وبنفكر ونضحك علي اليوم دا هايبقي شكلة اية وبعدين قعدنا كدا بنتكلم ونضحك لحد معاد العشا اكلنا وطلعت اوضتي علشان انام واقوم فايقة الصبح نبتدي نجهز للحفلة ياتري هاتبقي شكلها اية وسط التفكير دا كلة النوم غلبني وروحت ف سابع نومة .
استنوني الجزء الجاي هاحكيلكو علي الحفلة دي بالتفصيل

اولا بعتذر عن التأخير ف اضافة الجزء الجديد بس لظروف غصب عني وياريت تقبلو اعتذاري
الجزء السابع

صحيت الصبح حوالي الساعة 10 وانا علي السرير افتكرت النهاردة اية النهاردة يوم فرحي مش كنت بعتبرة يوم فرح وجواز قد ما هو يوم حرية النهاردة هكون حرة فعلا النهاردة هكون حرة واعمل كل الي انا عايزاة براحتي مفيش قيود ومفيش خوف قومت من سريري وانا كلي حماس دخلت خدت دش ولبست ونزلت تحت اشوف مين صحي نزلت ملقيتش حد ماما و منة لسة كل واحدة ف اوضتها معرفش صحيو ولا نايمين لسة المهم قولت اشوف فين نهال ارخم عليها شوية دخلت المطبخ كانت كالعادة بتجهز الفطار لاي حد يطلب اول ما دخلت لقيتها لابسة زي ما قولتلها بالظبط البلوزة مفتوحة و الجيب مرفوعة لوسطها و بزازها و كسها باينين

انا . انتي يا كلبة اعمليلي قهوة بسرعة

نهال . امرك يا هانم تحبي احضر فطار مع القهوة ؟
قربت منها وروحت ضرباها علي طيزها مرة واحدة

انا . انا قولت قهوة بس نفذي من غير رغي كتير

نهال . اسفة يا هانم

وقعدت ف المطبخ لحد ماتخلص القهوة وبدات اتكلم معاها

انا . قوليلي انتي عاجباكي تعيشي هنا ولا عايزة تمشي ؟
نهال . اكيد عجباني العيشة هنا ومقدرش امشي واسيبكم انا فخدمتكم طول العمر

انا . مش عايزة كلام محفوظ اتكلمي بجد ومتخافيش مش هاعمل حاجة

نهال . انا بتكلم بجد انا عايزة اعيش هنا طول عمري خدامة دي حياتي وانا بحبها ومش عايزة اغيرها

انا . يعني بتحبي تتناكي وتتذلي يا وسخة صح ؟
نهال . ايوا دي عيشتي ومش هاغيرها انا شرموطة وملك ليكم

استغربت موقف نهال لية راضية تعيش كدا يمكن علشان ماسكين عليها حاجات ومتقدرش تتكلم ويمكن علشان هي كدا فعلا مش عارفة بس سالتها تاني

انا . طيب حسام راضي بحياتة هنا ؟
نهال . ايوة يا هانم راضي ومبسوط كمان

انا . مبسوط ازاي يعني مش فاهمة مبسوط انو خدام وامة شرموطة وكمان قدامة

نهال . ايوا يا هانم مبسوط
فكرت لثواني ف كلامها مع اني مش مقتنعة بية طيب لو هي مضغوط عليها وقبلت علي نفسها ترضي بكدا لية مع ابنها وهو لية يرضي علي نفسة كدا كانت نهال بتجيب القهوة قدامي وراحت تجيب كوباية ماية وجاتلي تديهاني وانا كل دا قاعدة علي كرسي طرابيزة المطبخ شدتها من ايدها وقعدتها قدامي

انا . تعالي يا نهال اقعدي انا عايزاكي تتكلمي معايا بجد ومتخافيش مش هاقول حاجة لحد ومش هاعمل حاجة بس عايزة اسمع منك انا عارفة كل الي حصل زمان وازاي اتجوزتي انتي و بابا وازاي ماما عرفت وعملت اية وكل الي حصل بس عايزة اعرف حسام حصل معاة اية ولية مبسوط بيكي وانتي كدا؟
نهال. هو من صغرة متعود علي كدا متعود يشوفني عريانة وبتناك من رجالة وستات كتير وبعلم ابوة وكبر علي كدا دا بالنسبالة عادي رجالة و ستات بتتمتع بأمة وفوجود ابوة و فوجودة هو كمان بالنسبالة شئ طبيعي وهو كمان بيحب النيك ستات كتير من الي نعرفهم كانو بيحبو ينامو معاة وسعات معانا احنا الاتنين ف نفس الوقت وسعات كان هو كمان بينام معايا لما كبر طبعا وكان بيقلد ابوة واتعلم منة انة يتقبل الوضع دا وشوية شوية اتعود وبقي عادي اصلا هو ميعرفش حياة تانية غير دي الخدمة والمتعة وبس

انا . للدرجة دي هو مبسوط انو خدام و كمان بينيك امة

استغربت كلام نهال عنة كان نفسي تقولي انة مجبر علي العيشة دي وانة غصب عنة ومش راضي وانا كنت هاتصرف واحاول اساعدة يخلص من الي هو فية ماهو مكانش فبالي انو مبسوط ومرتاح كدا ( كنت ساذجة بردو ساعتها ) وبعدين لية مش مبسوط طيب ما احمد الي هايبقي جوزي بينام مع امة و كمال جوز اختي بينيك امة وقدام ابوة كمان ونروح بعيد لية بابا نفسة ديوث علي مراتاتة و بناتة كمان وواثقة انو لو كان عايش كان اقنعني زيهم بردو اني اتناك واتمتع بجسمي قررت اني مشغلش بالي ومفكرش كتير وفوسط السرحان دا لقيت نهال لسة قاعدة قدامي

انا . جرا اية يا لبوة احنا هانتسامر ولا اية قومي شوفي شغلك هاتحكي معايا ؟
نهال . امرك ياهانم ( بترد وهي مستغربة من رد فعلي )
خرجت برا المطبخ وسبتها كانت حوالي 11 وقتها ببص بردو مش لاقية ماما ولا منة معقول كل دا نايمين طلعت اشوفهم فوق اصحيهم روحت اوضة ماما لاقيتها فاضية روحت ل منة لاقيتها نايمة وماما جنبها علي السرير عريانين فهمت انهم قضو ليلة حلوة قربت عليهم وصحيت منة وماما

انا . هي بقت كدا يعني محدش يناديني

منة . مانتي الي طلعتي بعد العشا علطول علشان تنامي قولنا منزعجيش بقي

انا . متزعجونيش بردو ولا عايزين تلعبو من غيري

ماما . صباح الخير يا قلبي معلش تتعوض بقي مرة تانية

انا . ماشي حظكو اني مشغولة يلا قومة نفطر علشان نخرج مشوار مع بعض كلنا

منة . هانروح فين

انا. قومو بس البسو وانزلو يكون الفطار جهز وبسرعة

سيبتهم يلبسو وينزلو وانا قولت ل نهال تحضر الفطار بسرعة علي السفرة وروحت ناحية الدولاب الي فية ازايز الخمرة كنت عايزة اعرف الانواع اية و طعمها علشان حفلة النهاردة و لو في حاجة قربت تخلص اشتريها اول مرة شربت فيها كانت يوم ما سهير و احمد جولنا من يومين تقريبا يعني عجبني تأثيرها و طعمها بس كنت شربت واين قولت لما ادوق الباقي كان فية كذا نوع تاني من الويسكي و الفودكا بصراحة محبتش طعم الويسكي اوي لاقيت الواين و الفودكا احسن كطعم قولت ومالو ننزل نشتري تاني وانا واقفة قدام الدولاب عند البار كدا وعمالة ادوق فيهم لاقيت ماما ومنة واقفين ورايا

ماما . علي الصبح كدا طب استني شوية

انا . سيبيني عايزة انسي الي عملتوة من غيري

منة . تنسي اية انتي مشوفتيش حاجة اصلا

انا . مدا الي حارقني ( وضحكتلها )

ماما . وشربتي من كلة كدا مش نوع واحد تتعبي كدا

انا . ياستي لا مش بشرب بجد بس كنت بدوقهم علشان نجيب تاني وبعدين يعني انتي عندك كل دا وتشربيني واين بس اتمني ميكونش بخل دا

ماما . بخل اية بلا وكسة انتي بتدوخي من الفانتا

وسط ماحنا بنتكلم كان الفطار جهز روحنا كلنا و وخلصنا واتفقنا هانتفابل كمان ربع ساعة ننزل علشان نشتري شوية حاجات لزوم الحفلة النهاردة وكنت عرفت خلاص الازايز الي عجبتني و كمان نجيب اكل جاهز وميكب وشوية حاجات تانية طلعنا لبسنا ونزلنا لاقيت ماما كانت جاهزة ومنة قدامها شوية لسة ماما طلعت تجيب العربية وانا قولت ل نهال مش نعمل اكل النهاردة هانجيب من برا تنضف البيت بس كويس قوي بعدين منة نزلت وطلعنا لماما برة وقولت لماما تكلم سهير و احمد علشان يقابلونا ف الطريق بردو

ماما . خدي كلميهم انتي

انا . ماشي اطلبيهم مش معايا ارقامهم

ماما . خدي الارقام وكلميهم من تليفونك مش معقول معكيش رقم جوزك يعني اية الخيبة دي

انا . حاضر متزوقيش طيب

اخدت الارقام وسجلتها عندي واتصلت علي سهير الاول

انا . الو ايوا يا سوسو صباح الخير

سهير . سوسو مين انتي مين ؟
انا . انا شروق ازيك ؟
سهير . قلبي يا ناس عاملة اية يا عروستي

انا . كويسة انتي فاضية دلوقتي ؟
سهير . افضالك يا قلبي حالا اكون عندك ف الاوضة

انا . لا اوضة اية استني بس احنا نازلين نشتري شوية حاجات لحفلة النهاردة اجهزي انتي و احمد هانعدي عليكو ناخدكو بسرعة بس 10 دقايق ونكون عندك

سهير : جاهزة مستنياكي يا قلبي

قفلت معاها وبصيت لماما ومنة سمعو المكالمة وضحكولي لما قفلت

انا . اية الولية دي جاية علي الاوضة علطول كدا

ماما . مانتي معزباها بقالها كتير مستنية اليوم دا

انا . تيجي نفركش ونشلها

منة . يا ماما افكارها بتعجبني اوي بقي
ماما . ومالة شايفة الي عايزة تشلها دي لما تجربها هي الي هاتجري ورا سهير و احمد

انا . للدرجادي جامدين

منة . جامدين اوي

انا . ماشي يا خبرة

ضحكنا واتحركنا علي الفيلا بتاعتهم وصلنا بعد ربع ساعة تقريبا كانو جاهزين ومستنينا رنيت عليهم وطلعو ركبو معانا ماما و منة قدام وانا و احمد و سهير قاعدين ورا وانا ف النص

بنتكلم هانروح علي فين الاول وعايزين نشتري اية ومنين واتفقنا علي كل حاجة وبدأنا نتحرك

سهير . اية الروج الحلو دا لونة حلو قوي عليكي

انا . شكرا هو فعلا نوعة حلو الدرجة كمان تحفة

سهير . وياترا طعمة حلو بردو ( بتتكلم وهي بتقرب مني )
انا . جدا هايعجبك اوي تدوقي ؟

منغير ماترد قربت علي شفايفي وبدأت تبوس فيا كأنها بتسطعم الروج قعدت تبوس فيا لحد ما سحت ف البوسة ديولقيت ايدها بتتحرك راحت علي زب احمد وقعدت تلعب فية من فوق البنطلون ولاقيتني انا كمان ايدي بدأت تتسحب علي زب احمد كانت اول مرة المس فيها راجل كنت خايفة شوية بس سايحة علي الاخر من البوسة مسكت زبة وانا مش عارفة اعمل اية ماسكاة وخلاص لقيت سهير مسكت ايدي علي زبة وبدأت تتحرك معايا كأنها بتعلمني اعمل اية كل دا وهي بتبوسني لفيت وشي الناحية التانية ناحية احمد
انا . مش عايز تدوق الروج بردو ؟
احمد . اكيد تحفة عليكي

وقرب مني وبدأ يبوس فيا وحط ايدو ورا راسي وبدأ يبوس فيا بالراحة وايدو بتلعب ف شعري و تلمس رقبتي وانا و امة ماسكين زبة بنلعب فية كان احساس تحفة بوسة هادية مع حركة ايدة ف شعري وانا ماسكة زبة بأيدي انا وامة فضلنا كدا لحد ما خلاص وصلنا المكان الي هانشتري منة الحاجات عدلنا نفسنا وكل دا ماما ومنة بيتفرجو بس معملوش اي حاجة تانية بصيت ل سهير وبصينا لماما انا وسهير و فنفس واحد : ماتلفي لفة كمان بالعربية

ماما . وحياة امك منك ليها

ضحكنا شوية وعدلنا نفسنا ومكياجي صلحتة انا وسهير ونزلنا من العربية بنلف ف المحلات دخلنا جبنا كام ازازة من العجبوني الصبح و احمد زود كام واحدة تاني مكنتش اعرفهم وبعدين روحنا اتفقنا علي الاكل و شيكولاتات و حلو وكل الحاجات دي وشوية زينة وكمان سيديهات اغاني منها الشعبي والمهرجانات و غيرها كتير كانت الساعة تقريبا 5 روحنا للمأزون وكتبنا الكتاب واتجوزنا وبعدبن طلعنا علي كافية قعدنا شوية هناك كان فية حاجات طالبينها مخصوص اكل وكدا ومستنين نستلمة بدل مايجي علي البيت علشان مش ينفع حد يجي النهاردة خالص قعدنا شوية وبدأنا نتكلم

ماما . عملتي حسابك يا سهير علي الحفلة دي ؟
سهير . طبعا انتي من ساعة ما قولتيلي وانا مش علي بعضي عايزة شوشو حبيبتي اوي

انا . عايزة اية يعني مش واخدة بالي (ضحكت )
سهير . هاتعرفي النهاردة يا روحي هاتتبسطي علي الاخر

ماما . طيب فين هدية العروسة ياحمد

احمد مد ايدو ف جيبة وطلع علبة فيها خاتم اول ما شوفتة عجبني اوي

انا . بجد دا ليا انا ؟؟
احمد . دا اقل حاجة للقمر يا موزتي
ماما . حلو اوي ياحمد شكلة تحفة زوقك حلو يا واد
سهير مدت ايدها ف شنطتها وطلعت علبة تانية كان فيها سلسلة شكلها تحفة بردو وشكلها غالية جدا

سهير . ودي بقي مني انا للقمر الي هايبات ف حضني النهاردة

انا . اوبااا دي حلوة اوي تسلميلي يا سوسو زوقك عالي

ماما . لا دي فاجاتني دي يا سوسو مقولتيش عليها لية

سهير . ولسة الجميلة تأمر بس وانا اجيبلها الدنيا المهم تبسطني دايما

منة . اية دا وانا مش ببسطك يعني يا مزة ولا اية ؟
سهير . دانتي ف الحتة الشمال يا نونة شاوري كدا وشوفي

منة . يعني اقول وهاتنفذي ؟
سهير . اتمني

منة . عايزة كسك دا النهاردة

سهير . بس كدا هادلعك النهاردة يا لبوتي

واحنا بنتكلم ماما جالها تليفون من المطعم ان الاوردر جهز واتحركنا ناحية المطعم اخدنا كل حاجة ورجعنا للعربية وقعدنا بردو نفس الترتيب انا وسهير واحمد ورا وانا ف النص بينهم

واول ماتحركنا اخدت لفيت وشي ناحية احمد وهو حط ايدة ورا راسي وانا مسكت زبة والمرادي خرجت زبة من البنطلون كانت اول مرة اشوف زب حقيقي قدامي زبة كان كبير طويل وعريض ومالي ايدي كلها روحت معاة ف بوسة هادية وانا بلعب ف زبة ومسكت بأيدي التانية سهير قربتها مني واخدت ايدها حطيتها علي بزازي وهي مستنتش فضلت تلعب ف بزازي شوية بسرعة وشوية رالراحة وتحط ايدها تحت الهدوم وبعدين سحبت ايدي ناحية كسها من فوق الهدوم بقيت قاعدة العب ف زب احمد و الايد التانية بلعب ف كس سهير وهي بتلعب ف بزازي وببوس شفايف احمد ف بوسة متمناش انها تقف ابدا كنت حاسة اني بدأت انزل عسل من كسي من كتر الهيجان العربية ضيقة وكلة بيلعب ف كلة بعدها احمد مسك راسي ونزلني تحت ناحية زبة بوشي بدأت ابوس ف زبة شوية والحس شوية كان احساس حلو اوي وبعدين زق راسي اكتر علي زبة دخلة ف بقي بدأت امص زبة شوية بشفايفي وشوية بلساني وامة ورا عمالة تحسس علي طيزي وكسي من فوق الهدوم لحد ما وصلنا الفيلا رنت ماما لحسام علشان يفتح البوابة

ماما . افتح البوابة
حسام . امرك يا هانم

ونا لسة بمص ف زب احمد

فتحت الشباك الي ورا وبصيتلو وانا ماسكة زب احمد وبقولو يقفل البوابة كويس ويدخل جوة يقلع هدومة ويتني ف المطبخ مع نهال وهي كمان تقلع هدومها كلها بعد مايودي الحاجات الي ف العربية جوة طبعا وفعلا عمل كدا نزلنا ف العربية وداخلين من الباب كانت نهال جاية من المطبخ واحنا داخلين و سهير اول ما شافتها كدا اتجننت عليها

سهير . مالك يا وسخة طلقة نفسك علينا كدا لية ( ماهي اول مرة تشوفها بعد طريقة اللبس الي قولتلها عليها بزازها برا البلوزة والجيبة مرفوعة للوسط وكسها وطيزها باينين )

نهال : دي اوامر شروق هانم

سهير . يخرب عقلك يا شوشو انتي الي قولتلها تعمل كدا ؟
انا . اية رأيك بقي مش دول حبايبك لازم ميغيبوش عن عينك لحظة

سهير . كدا هاحبك اكتر يا قلبي

وراحت سهير ناحية نهال تلسم عليها مش من ايدها من بزازها مسكت بزاز نهال كأنها ايدها وبتسلم عليا فالوقت دا كان حسام بيجيب الحاجات من العربية وشاف الي بيحصل واخدت بالي انو شايف امو بيتلعب ف بزازها وجت ف دماغي فكرة كدا

انا . يا جماعة من النهاردة نهال هي الباب بتاعة الفيلا اي حد يدخل لازم يحط المفتاح ف كالون الباب

منة . ازاي يعني باب الفيلا ؟
انا . استني هاوريكو وقفت نهال جمب الباب من جوة وخليتها توطي وضهرها وطيزها لينا وشديت احمد وطلعت زبة من البنطلون وشاورت ادي المفتاح علي زب احمد وادي الكالون علي كس نهال وشديت احمد ودخلت زبة مرة واحدة كلة ف كس نهال طلعت اةةةة عالية شوية قولتلهم شوفتو اهو اتفتح

سهير . خسارة انا مش معايا مفتاح

انا . خلاص بطفاشة يا سوسو ولا تزعلي (وبشاور علي صباعي وانا بضحك )
وكان حسام كل دا واقف وشايف الي بيحصل ف نهال ولاحظت ان زبو واقف هو كمان تحت البطلون قرب شوية وداخل بالحاجة علي المطبخ ندهت علية

انا . حسام انت مش سمعتني وانا بتكلم علي الباب ؟؟
حسام . سمعت حضرتك يا هانم

انا . طيب وهاتدخل كدا والباب مقفول اية هاتنط من الشباك ؟
حسام فهم انا عايزاة يعمل اية
حسام . امرك يا هانم
مشي حسام ناحية امة وطلع زبو من البنطلون كان رفيع شوية بس طويل مش قد احمد لاكن بردو مش بطال يعني ولاقيتة قرب من امة ودخل زبة ف كسها بالراحة وطلعة علطول

انا . الباب مقفول لسة افضل افتح لحد ما الباب يطلع صوت

حسام دخلة تاني وفضل يدخل ويطلع 3 مرات كل مرة اقوي من القبلها لحد ما نهال صوتت قولتلة خلاص الباب فتح دخل الحاجات دي المطبخ واعمل الي قولتلك علية وانا ف العربية

ودخلنا كلنا واحنا بنضحك عليهم وعلي الفكرة بتاعتي هي كانت تافهة وهايفة انا عارفة بس كنت اكتر عايزة اراقب رد فعلهم وانو فعلا مبسوط انو بينيك امو ولا دا كلام كانت نهال بتقولة الصبح بس المهم دخلنا كلنا وكل واحد طلع اوضة ماما ومنة طلعو اوضة وانا و سهير و احمد طلعنا اوضتي علشان نجهز للحفلة .
الجزء الجاي هاحكيلكم علي كل ال حصل ف الاوض و الحفلة استنوني

الجزء الثامن::
بعد مخلصنا كلام تحت عند الباب طلعنا علي الاوض علشان نجهز قصدي نقلع دخلت ماما و منة ف اوضة وانا و سهير واحمد دخلنا اوضتي

سهير : اخيرا البحلم بية بقالي فترة طويلة هايتحقق وهاقدر اتمتع بيكي وامتعك؟ (كانت بتتكلم وهي قريبة مني ماسكة ايدي بنعومة ووشها قريب من وشي

انا : شكلك كدا تعبانة علي الاخر يا سوسو

سهير : جدا مش متخيلة انا حاسة بأية دلوقتي ؟
جاتلي فكرة وقتها قولت اتعبها اكتر واخليها تتشوق اكتر مش علشان اتعبها بس عايزة اسيطر عليها عايزة اكون انا المسيطرة زي ماما عايزاها تكون مطيعة ليا طالما هي عطشانة اوي كدا خلاص لازم اخليها عطشانة دايما ارويها بس بمزاجي تكون تحت طوعي

انا : طيب انا هادخل اخد دش سريع وبعدين ننزل

سهير : انا كمان محتاجة دش هاجي معاكي

انا : ماشي بس…..
مستنتش ردي خدتني من ايدي علي الحمام حسيت انها تعابانة وهايجة علي الاخر وانا كمان كنت هايجة اوي وعايزة امسك وادوق كل حتة فيها جسمها مهيجني جدا بس مسكت نفسي علشان اكمل الي بفكر فية دخلت معاها الحمام وقفلت الباب ونسيت احمد خالص كأنة مش موجود اصلا اول ما قفلت الباب قربت مني بتحضني جامد ليها وبتحاول تبوسني سعتها سيطرت انا عليها مسكت ايدها ونزلتهم جمبها ومسكت شعرها من ورا مش بعنف بس رفعت راسها ووشها فوق وبصيت ف عنيها

انا : اية مالك مش مستحلملة لية

سهير عاية ابوسك عايزة ادوق كل جسمك انا بحلم باللحظة دي من زمان

انا : للدرجادي عجباكي ؟
سهير : جدا انا مش عارفة انتي عاملة اية فيا

انا : انا هابسطك علي الاخر يا سوسو بس بدماغي

سهير : ازاي يعني مش فاهمة

روحت قعدت علي طرف البانيو وشاروتلها تيجي قدامي قربت هي مني ووقفت قدامي بدأت اقلعها البلوزة و البنطلون وشدتها من كتفها تقرب مني بوشها وبدأت ابوس ف رقبتها الاول وقربت علي شفايفها بوستها من شفايفها ولسانها لحد ما بدأت تهيج اكتر روحت وقفت البوسة ووقفتها تاني وقلعتها البرا وظهرو بزازها قدامي حلوين اوي كنت هاموت واحطهم ف بوقي والعب فيهم بس مسكت نفسي بدات احسس علي بزازها و حلمتها بالراحة وبنعومة علشان تهيج اكتر خلتها توطي تاني وقعدت ابوس فيها زي الاول سحبت ايدها وحطيتها علي كتفي ودخلت معاها ف بوسة ناعمة وهادية وايدي بتلعلب ف بزازها وكل شوية حركة ايدي تزيد علي بزازها بس البوسة بحاول تكون هادية مش سريعة ( حطيت فدماغي انها مش طالعة من هنا غير وهي مطيعة ليا وتحت امري ) وقفتها تاني عدل وقلعتها البانتي كان غرقان ف عسل كسها ولما شوفت منظر كسها مبلول بطريقة مثيرة وكمية عسل كتير كنت انا كمان علي اخري بس فرحت اني خططتي ماشية صح واها علي اخرها فتحت رجليها وقربتها مني قعدت علي حجري وشها لوشي ولسة هاتقرب تبوسني روحت ساحباها من شعرها لورا راسها اترفعت لفوق وبأيدي التانية عمالة احسس علي طيزها والعب فيها ولساني وشفايفي مقطعين بزازها فضلت كدا لحوالي خمس دقايق لحد ما بدأت تتوجع وتطلع اهات شوية عالي وشوية واطي وكسها بدأ ينقط عليا من عسله سبت شعرها وبدأت العب ف طيزها بايدي الاتنين وعمالة الحس وارضع ف بزازها رفعت ايدها وبتحاول تقلعني التيشيرت اول ما عملت كدا ضربتها spank علي طيزها كانت جامدة شوية هي فهمت ونزلت ايدها بمجرد ما نزلت ايدها انا فهمت اني خلاص خططتي نجحت وانها بقت بتاعتي خلاص قومتها من عليا وطلبت منها تقلعني هدومي وهي بسرعة بدأت تقلعني كل حاجة لحد ما جت تقلعني البانتي كنت واقفة ساعتها قولتلها تنزل علي ركبها قدامي وتقلعني البانتي وتبوس كسي وتشرب عسلة لاني كنت خلاص انا كمان علي اخري وفعلا قلعتني البانتي وبدأت تبوس ف كسي وايدها علي رجليا وايدي علي راسها

انا : اية رأيك ف كسي يا سوسو حلو ؟
سهير : حلو اوي طعمة احلي من الشهد

انا : نفسك تفضلي تدوقي الشهد دا علطول ؟
سهير : اكيد عمري ماقدر استغني عنة ابدا خلاص انا ادمنت كسك

انا : خلاص لو عايزاة علي طول خليكي تحت رجلي علي طول

سهير : تنحت شوية وبعدين قالتلي تحت رجليكي ازاي مش فاهمة قصدك اية ؟ ( وزي ماتكون واخدة منوم وبتفوق منة بتحاول تقوم من الارض )
انا : اية مالك مش بتقولي عايزة كسي علطول خلاص خليكي كدا لحد ماتشبعي منة لو مش عايزة خلاص اخرجي

وبعدت عنها شوية وقصدت اوطي وطيزي قدام وشها علشان اشتت تفكيرها وكأني بلم هدومي وخارجة وانا بوطي كنت لامحاها بطرف عيني اول ما شافت طيزي وكسي بالمنظر دا رجعت ف كلامها وحست ان خلاص الي بتحلم بية هايروح من ايدها

سهير : انتي رايحة فين ؟
انا : خارجة شكلك مش عايزة كسي تاني خلاص

سهير : هو انا قولت كدا ؟ ولا اقدر ولا انتي يتشبع منك يا قلبي تعالي تاني انا لسة قاعدة اهو تحت رجلك

ابتسمت جدا ومن جوايا كنت هاطير من الفرحة لاني قدرت اسيطر عليها وكمان لاني ثقتي زادت اوي ف نفسي و فجسمي واني اقدر اغري واهيج الست قبل الراجل

انا : يعني اخر قرارك اية ؟
سهير : انا تحت رجلك هافضل علي طول تحت امرك
سعتها رميت الهدوم الي لمتها من الارض ورجعت تاني وقفت قدامها وهي علي ركبها قدامي رفعت رجل علي كتفها وقربت كسي من وشها وبدات تلحس وتمص كسي وكل العسل الي نازل مني واول ما قربت تدخل صوابعها جوة كسي بعدتها بسرعة

سهير : في اية الي حصل ؟
انا : استني مش تفتحيني دلوقتي عايزاكي تفتحيني تحت ف الحفلة

سهير: طيب يلا ننزل

انا : ناخد الدش الاول طيب

دخلنا تحت الدش مع بعض نمسك ف بعض و نبوس ونحضن ونقفش واضربها علي طيزها وبعدين خرجنا من البانيو نشفنا جسمنا من الماية وشيلنا غطا الشعر وطلعنا من الحمام خالص كان احمد ماسك كاس ويسكي وواقف عريان وحاطط الهاندفري بيسمع اغاني واول ما خرجنا وشافني عريانة صفر

احمد : اية الحلاوة دي كلها جسم فوق الوصف

انا : عجبك الجسم دا يا عريس ؟
احمد : مشوفتش ف جمالك روعة

افتكرت بوسة العربية و مص زبة قربت علية وروحت ابوسة بوسة مش طويلة اوي وانا ماسكة زبة عمالة وهو مسك بزازي بيلعب فيهم و ايدة نزلت علي طيزي مسك فيهم شوية وبعدين زقيتة علي السرير ومسكت زبة قعدت ابوس شوية والحس وامص زبة وسهير كانت نايمة جانبة علي السرير شورتلها تقرب مني ومسكت راسها وخليتها تمص زبة معايا قعدنا احنا الاتنين نمص ف زبة شوية وكنت بتعلم منها اكتر بردو ولقيتها قربت ببزازها وحطت زبة بين بزازها وفضلت تحركهم علية سيبتها شوية وبعدين جربت انا كمان حطيت زبة بين بزازي وقفلت علية وعملت زيها حسيت بمتعة تانية خالص فضلت كدا شوية لحد ماسمعت صوت الاغاني اشتغلت تحت عرفت ان ماما و منة نزلو خلاص قولتلهم يلا ننزل نكما كلنا تحت خرجنا من الاوضة ونزلنا علي السلالم كانت ماما ومنة تحت عريانين بردو زينا ونهال وحسام بردو عريانين وواقفين علي جنب واول ما نزلنا منة عليت صوت لاغاني نزلنا نرقص علي طول مع بعض عريانين واي حد بيمسك جسم اي حد عادي كان المبدأ ف الحفلة دي اليي تشوفة عينك تمسكة وتتمتع بية مش مهم مين كانت شغالة مهرجانات فضلنا نرقص شوية وبعدين قولت لاحمد عايزة اشرب حاجة تكون جامدة اخترلنا انت اول ازازة نشربها راح عند البار وجاب ازازة ويسكي من الي جبناها الصبح ومن غير كاسات من الازازة علي طول احمد ماسكها وبيعدي علينا واحدة واحدة بيشربنا ف بوقنا وكل مايعدي يمسك بزاز او كس او احنا نمسك زبة او يشرب واحدة وواحدة تانية بتبوسة او بتلحسلة كنا شاغلين كدا فضبنا كدا شوية لحد ما احمد هاج علي الاخر وزبة وقف زي العمود روحت زقيتة علي كنبة وقولت لماما تيجي جنبي مصينا زبة شوية انا و ماما وكانت سهير و منة قاعدين يبوسو بعض ويلعبو ف بعض جيت فلحضة كنت خلاص مش قادرة ندهت علي الكل يحضر اللحظة دي وقفت وقعدت علي احمد وشي ف وشة وزبة علي كسي بالظبط وكانو كلهم قريبين مننا قربت سهير اكتر وحضنتني من ورا وايدها علي بزازي وحسيت بأحمد زبة بيضغط علي كسي ودخلة جوا بالاحة حسيت اني دايخة وطلعت اة طويلة بوجع شال احمد زبة وكان علية ددمم كنت حاسة بالوجع بس من الشرب والمتعة غطت علي الوجع قومت انا وهو نضفنا نفسنا من الدم كنت مبسوطة وسكرانة اخدت احمد ورجعت علي الكنبة تاني بوست فية شوية وبعدين نزلت بين رجلية وحطيت زبة بين بزازي وضلت احرك جامد واضغط جامد لحد ما ارتعش جامد ونزل علي بزازي ووشي دهنت لبنة علي جسمي كان هو تعب شوية اخدت سهير وروحت ارقص معاها هي وماما ومنة نرقص ونلعب ونضحك مع بعض ومفيش دقايق لقيت احمد قايم تاني ابتدي يفك شوية وزبة بدأ يقف تاني اخدتة وروحنا عند البار جبنا ازازة تانية و كاسات وتلج وروحنا قعدنا شوية وندهت ل نهال وقولتلها تيجي تقف قدامنا ترقص شرقي وهي عريانة كدا وفضلت ترقص قدامنا وانا قاعدة بين احمد و سهير ومنة جنب احمد وماما جنب سهير بقيت شوية ابوس احمد وايدي بتلعب ف زبة وشوية ابوس ف منة بردو واحمد بيلعب ف بزازنا احنا الاتنين او الف وسي ابوس سهير وايدي بتلعب ف كسها وبزازها او ابوس ماما واحنا التلاتة بنلعب ف بعض ومنة واحمد شغالين الناحية التانية كل دا ونهال بترقص لسة وبعدين سهير قامت جابت سجاير من وجت قعدت جنبي تاني اخدت منها السيجارة وشربت منها اول نفس قعدت اكح ودوخت شوية دوختني اكتر بس عجبتني السجاير بقيت اشرب معاها ف السجارة وابوس فيها او ابوس احمد او منة او ماما فضلنا كدا شوية كتير لحد ما خلاص مش قادرة كسي واجعني وعايزة اجرب النيك بس اطول قومت وقعدت بردو علي رجل احمد ومسكت زبة وبدأت ادخلة جوة كسي بالراحة وهو بدا ينيك فيا شوية بالراحة وشوية يسرع وقومنا غيرنا الوضع نيمني علي ضهري علي الكنبة وهو فوقي وبدأ ينيك بردو ومنة قاعدة زي ماهي علي الارض شاورتلها تيجي خليتها قعدت علي وشي واحمد بينيك فيا وانا بلحس كس منة اختي وهي بتبوس ف احمد وتلعب ف بزازي وتشدهم وفضلنا كدا شوية وبعدين احمد قعد علي الارض وانا قعدت علي حجرة وضهري لية وشاورت ل حسام يقرب مسكت زبة حطيتة ف بوقي وفضلت امص فية واحمد بينيك فيا وماما و سهير نيمو نهال علي الارض بينهم وفتحو رجليها علي الاخر وهما الاتنين قاعدين يلعبو ف كسها و بزازها وطيزها ويضربوها علي كسها ويبعبصو ف كسها بعدت حسام عني واحمد طلع زبة من كسي

انا : زبك وقف قوي يا حسام عايز تنيك ؟
سكت بس باين علية مش قادر

انا : روح نيك كس امك وهي كدا دلوقتي

فعلا حسام راح علي امة وهي علي الارض ورجليها مفتوحة علي الاخر وكسها غرقان لعب سهير وماما وفية وبدا ينيك فيها مش شدة هياجة كان بينيك فيها بسرعة وهي بتصوت اةةة نيكني كمان نيك امك نيك كس امك يا حسام مش قادرة امك لبوة طفي نارها يا حسام اةةة مش قادرة هاتهم جوة كسي وحسام عمال ينيك فيها اسرع ويقولها اتناكي يا لبوة من ابنك افتحي كسك لابنك ينيك فية خدي زبي للاخر جوة كسك يا شرموطة يا لبوة انا كنت لسة قاعدة علي حجر احمد بس زبة برة كسي مش بينيكني قومت من علية واخدت سهير وقعدتها مكاني علي زب احمد ابنها وضهرها لية واحمد مسك زبة ودخلة جوة كس سهير قربت من وشها وفضلت ابوس فيها والعب ف بزازها ونزلت امص الحس كسها وهي بتتناك شوية اخرج زب احمد امصة كلة والحس كس سهير وبعدين ادخلو جوة كسها تاني وابص لاحمد واقولة نيك كس امك الكس دا لازم تكافئة انو جاب دكر زيك نيك اكتر ريح كسها اكتر وريها قد اية انت بتحب الكس دا وعايز تريحة هاج احمد من الكلام اكتر وشرع حركة النيك اكتر واكتر وسهير جابت شهوتها مرتين وهي بتتناك من احمد لحد ما قرب يجيب لبنة قامت من علية ونزلت انا وهي وسكنا بزازنا وحطينا زبة ف النص وفضلنا نتحرك مع بعض انا و هي لحد ما جاب لبنة تاني علينا انا و سهير وبعد ما خلص لبنة نزلت سهير تلحس اللبن كلة من زبة ومن بزازي اول ما خلصت كنت خلاص هاموت من الجوع قومنا كلنا ناكل علي السفرة ماما قعدت لوحدها ومنة قعدت علي رجل احمد و انا علي رجل سهير وكلنا بنأكل بعض ف بوقنا او من بوق ل بوق من التعب و الشرب والرقص و النيك دا كلة كنا خلاص مش مركزين مين بيأكل مين او بناكل اية اصلا ف الوقت كنت قولت ل حسام و نهال يوقفو الاغاني و يدخلو هما كمان ياكلو جوة ف المطبخ علشان هما كمان تعبو بردو بعد شوية خلصنا اكل دخلت انا المطبخ لقيتهم لسة مخلصوش قولتلهم يخلصو اكل براحتهم ويطلعو هما كمان ولو حسام عايز ينام ينام براحتو وطلعت تاني للجماعة برة ندهت عليهم نروح ناحية البار كلنا روحت انا و منة شغلنا اغاني تاني بس هادية شوية وقولنا مين احسن واحد يعرف يجهز كاس حلو كان احمد و منة بردو قولنا نلعب لعبة الاتنين يعملو كل واحد كوكتيل ونشوف مين فيهم الاحسن وفعلا وطلع بتاع منة هو الاحسن طعم وتأثير وقولنا نعمل مسابقة نتقسم فريقين انا و سهير فريق و ماما و منة فريق واحمد يعمل لنا شوتات ونشوف مين فينا هايخلص الاول والفريق الكسبان هو الي هينام مع احمد اللية ف الاوضة بتاعتة وبدأنا نشرب فعلا ومرة ورا مرة وفالاخر ماما و منة هما الي كسبو وانا و سهير خسرنا بسبب حاجة كدا بعدين المهم اخدت سيجارة من سهير وشربتها المرادي لوحدي كنت دايخة فعلا بس مش مغيبة يعني روحت اشغل اغاني تاني مهرجنات وصوت عالي وقومنا نرقص كلنا تاني بس انا كنت برقص مع سهير بس وكنت شغالة لعب فيها بزازها و كسها و طيزها كنت قاصدة اهدها واتعبها علي قد ماقدر وكمان اهيجها وكل شوية اجيبلها كاس تشربة تاني لوحدها لاني عارفة هي عايزة اية فضلنا كدا لحد الفجر وخلاص سهير كانت جابت اخرها وتعبت قفلنا الاغاني وطلعنا فوق طبعا ماما و منة هما الي كسبو ف اللعبة وكدا هاينامو مع احمد ف الاوضة وانا وسهير خسرنا وطبعا لان الهانم كانت متعمدة تشرب بطئ وتخسر علشان تبات معايا لوحدها لاحظت كدا واحنا بنلعب بس قولت اسايرها وكمان فرصة اني انا وهي لوحدينا علشان اعرفها الوضع الجديد وازاي تتعامل معايا بعد كدا طلعنا وماما واحمد ومنة دخلو اوضة وانا و سهير دخلنا اوضتي انا .
الجزء الجاي هاقولكو عملت اية معاها واية الحصل استنوني .
وابقو اكتبولي لو عجبكو الجزء الجديد والحفلة .

اولا انا بعتذر جدا علي التاخير بس كان عندي ظروف غصب عني وبتمني الناس تكون لسة فاكرة قصتي والاحداث واتمني الاقي تشجيع اكتر علشان اقدر اكمل وشكرا لكل واحد متابع قصتي .. اسيبكم مع الجزء الجديد

الجزء التاسع

بعد الحفلة طلعنا الاوض بتاعتنا دخلت انا وسوسو الاوضة وانا مش قادرة اوصفلكم انا تعبانة قد اية بس لازم اكمل الليلة مظبوط علشان اقدر اسيطر عليها للاخر وماتروحش مني ابدا اول ما دخلنا الاوضة قفلت الباب وحضنت سوسو من ورا ومشينا ناحية السرير واول ما وصلنا للسرير زقيتها كانت دايخة بردو وتعبانة من الحفلة و الشرب بس فبالي بقول مش هاسيبك الليلادي اول روحت نمت جنبها علي السرير وروحنا احنا الاتنين ف بوسة طويلة وانا ايدي شغالة لعب ف بزازها حلمتها واقفين جمدين اوي يتاكلو اكل كدا سحبت ايدي لتحت عند كسها فتحت رجليها بشويش وبدات المس كسها لقيتة مبلول علاخر وجاهز علي الاكل بدات العب ف كسها من برا وانا نازلة بوس ف شفايفها حسيت نفسها بدا يعلي ونبضها زاد ومرة واحدة روحت مدخلة صوباعي جوة كسها اية الجمال دا كسها مبلول ودافي اوي ف ايدي بطلت بوس ونزلت تحت فتحت رجليها علي الاخر وبدات ابوس كسها شكلة من قريب يهبل فضلت ابوس والحس كسها وهي بتتاوة جامد سحبت ايديها حطيتهم علي بزازها

انا : العبي ف بزازك كدا وانا باكل الكس الجميل دا

سهير : اهو بس ارجوكي متبطليش خليكي كدا علطول العبي ف كسي اةةةةةة مش قادرة خليني اجيب كل العسل الي جوايا ف بوقك انا لبوتك

انا من غير ما ارد عليها كنت شغالة لعب و لحس وبدخل صوابعي جوة كسها كنت انا كمان مش قادرة كسي بياكل فيا روحت قعدت علي وشها خليتها تلحسلي كسي وانا بلعب ف بزازها وبضربها عليهم شوية بالراحة وشوية جامد

انا : الحسي كسي حلو دخلي لسانك جوة كسي اةةةة اشربي كل العسل مني يلا

وهي مش بترد شغالة زي مكنة الشفط بتشرب كل نقطة نازلة من كسي وبتنفذ كل ال بقولة وانا شغالة لعب ف بزازها وشوية وطيت وشي وفتحت رجليها علي الاخر وبقيت انا كمان بلحس وامص كسها كلة وبقينا ف وضع 69 بنشرب كل نقطة عسل لحد ما جيبنا احنا الاتنين مع بعض وخلاص بنترعش جامد اتعدلت جنبها واخدتها ف حضني ايدي حاولين وسطها وكف ايدي علي طيزها ووشي قدام بزازها بالظبط وقافلة عليها علشان مش تتحرك

انا : اية رايك ف الليلة دي يا سوسو ؟

سهير : ولا الف ليلة وليلة انا مهما حكيت مش هاقدر اوصف انا حاسة بأية دلوقتي

انا : انا عارفة كسك قالي كل حاجة ونزل كل العسل من جواة طعمك شهد يا سوسو

سهير : بجد طعم كسي عجبك يا قلبي انا فرحانة اوي انك راضية عني كدا انتي مش هاتسبيني تاني صح ؟؟

انا : اسيبك ازاي بس مش هايحصل ابدا بس لو زعلت منك هاخصمك وممكن وقتها نبعد

سهير : لالالالا وانا عمري ما اقدر ازعلك ابد ولا ارفضلك طلب يا قلبي انا معاكي وبس

انا : طيب يلا ننام انا مش قادرة افتح عيني

نمنا احنا الاتنين وانا لسة ماسكة فيها وصحيت تاني يوم الصبح وهي لسة رايحة فالنوم فتحت عيني لقيت بزازها قدامي مقدرتش امسك نفسي قعدت امص ف بزازها وايدي بتلعب ف طيزها سحبت ايدي وخليت ايد ماسكة طيزها والتانية مديتها بين رجليها وقعدت العب شوية ف كسها وانا بمص حلمتها فضلت كدا شوية لحد ما كسها بدا ينزل اول قطرات عسل بس هي لسة ف سابع نومة بعدت رجليها شوية وزودت اللعب ف كسها وهي نايمة لحد ما بدأت تفوق واول ما بدأت تتاوة حطيت ايدي علي بقها كتمت صوتها خالص وزودت حركة ايدي ف كسها وفضلت ادخل صوابعي واخرجها بسرعة لحد ما جابت كل العسل من كسها سحبت ايدي من كسها وبدات استطعم العسل من ايدي والايد التانية لسة كاتمة صوتها وبعد ما خلصت لحس عسلها شيلت ايدي من علي بقها

انا : صح النوم يا سوسو نمتي كويس طبعا

سهير : صباح الخير يا قلب سوسو احلي مرة نمت فيها واحلي مرة صحيت فى حياتي

انا : اية رايك وانا بصحيكي كدا من كسك ؟؟

سهير : صحيني كدا كل يوم مش عايزاكي تبعدي عني ابدا تنامي ف حضني كل ليلة

انا : طبعا مش هاسيبك تنامي لوحدك ابدا

وبعدين قومتها و دخلنا الحمام اخدنا دش هادي واحنا حاضنين بعض بردو وخرجنا لبسنا هدومنا ونزلنا تحت كنا تقريبا الضهر او بعدة بشوية مش فاكرة الساعة كام المهم ملقناش حد خالص تحت

انا : شكلهم كدا لسة نايمين

سهير : تلاقيهم فضلو شغالين للصبح

انا : طيب انا عايزة منك تعمليلي حاجة

سهير : اي حاجة تقوليها تحصل فورا

انا : عايزاكي تعلميني السواقة علشان عايزة عربية ليا لوحدي ( احساس حلو بردو انك عندك شخص يعملك كل الي تتمناة )

مسكت ايدي وعلقتها ف ايدها واخدت مفتاح العربية من علي مكتبة جنب الباب وخرجنا ناحية العربية بتاعتها فتحتلي الباب وراحت هي قعدت مكان السواق لحد ما نطلع من الباب وبعدين نزلت انا قعدت مكانها وبدأت تعلمني السواقة فضلنا كدا تقريبا ساعتين وهي قاعدة جنبي وانا سايقة وبتقولي اعمل اية لحد ما تليفوني رن

انا : صح النوم يا ست ماما اية الناموسية كحلي ولا اية ؟؟

ماما : لا وردي يا بت انتو فين كدا خبط عليكو مش بتردو بعدين شوفت عربية سهير مش موجودة هي معاكي ؟؟

انا : ايوا معايا وانا استغني عنها ابدا احنا برا بتعلمني السواقة

ماما : هي مسن الي بتعلمك السواقة سهير بنفسها ؟؟ انتي عملتي اية فيها يا بت دي عمرها ما عملتحا لاي حد ولا حتي احمد وكمان علي عربيتها شكلها مبسوطة علاخر

انا : اولا انا مش اي حد يا روحي ثانيا منا سيبالك عريسي امبارح طول الليل ومتكلمتش اية لزمتو الحسد دا وبعدين انا وسوسو براحتنا نعمل الي علي مزاجنا ويبسطنا مش كدا يا سوسو بردو

سهير : طبعا انتي مش اي حد يا قلبي اتمني بس وانا انفذ فورا

ماما : يا سلااام بقي كدا ماشي اطلع منها انا يعني وبعدين عريسك بيفهم وكمان انتو الي خسرتو .. المهم راجعين امتي احنا واقعين من الجوع نستناكو ولا هاتتاخرو

انا : لا استنونا احنا قريبين خلاص خلي نهال تحضر السفرة علي مانوصل 5 دقايق ونوصل وخلي حسام يفتح الباب علاخر اصل انا الي سايقة وممكن ادخل ف البوابة

ماما : لا طمنتيني عليكو باي

قفلت معاها وراجعين علي الفيلا اولما دخلنا لاقيتهم قاعدين مستنينا واحمد كان مريح شوية علي الكنبة شكلو مجهد مش نايم كويس

انا : اية داااااا عريسي انتو عملتو اية فية ؟؟ ( بهزار طبعا)

منة : احنا الي عملنا دا مبطلش ينيك فينا لحد ما النهار طلع

انا : احسن تستاهلو جدع انك هديتهم

احمد : الليلة كلة هيتهد ومحدش هينام النهاردة

سهير : ايوا كدا شغل فينا النيك الليلة متسيبش حد

ضحكنا وقومنا ناكل كلنا وبعد الاكل خرجنا قولنا نطلع علي البحر شوية كان وقت الغروب قعدنا هناك شوية بنتكلم عادي ونهزر مع بعض لحد ما جة تليفون لماما وقامت ردت بعيد شوية عننا ورجعت وشها مقلوب

ماما : اعملو حسابكو بكرا راجعين القاهرة

منة : في حاجة حصلت ولا اية ؟؟

ماما : ايوا في شوية مشاكل ف الشغل ولازم نرجع بكرا

سهير : هاتروحو وتيجو تاني يعني ممكن نستناكو

ماما : لا مش هانرجع تاني دلوقتي ممكن بعدين

احمد : خلاص يا سوسو لو كدا نرجع احنا كمان هنقعد لوحدنا هنا يعني نعمل اية وكمان لو نقدر نساعد بحاجة ف مشكلة الشغل دي

سهير : ماشي لو كدا نرجع بكرا بردو ونبقي نيجي كلنا مع بعض

ماما : خلاص اتفقنا خلونا نقضي الليلة مع بعض وبكرا علي الضهر كدا نلم حاجتنا ونمشي

قومنا روحنا مكان تاني طلبنا عشا كلنا وشربنا حاجة وطلبنا كلنا شيشة وفضلنا نهزر ونتكلم ف العموم اي حاجة وبعدين قومنا رجعنا الفيلا تاني وقولتلهم كلهم يلا نطلع الاوضة عندي نقعد فوق لحد ما ننام ونلعب اي حاجة وطلعنا فوق وطلبت من احمد ينزل البار تحت يجيبلنا ازازة حلوة يختارها هو وفعلا نزل اول ما خرج قفلت الباب وبصتلهم

انا : كلة يقلع هدومة بسرعة كلنا ملط يلا

منة : طيب استني لما يطلع هو نشرب حاجة اية الكروتة دي

انا : لا يلا خليها مفاجأة لية كدا

يدوب واحنا بنقول الجملتين دول كانت سهير قلعت كل هدومها فاضل البانتي بس وبتقلعة وكلنا بصينالها ومستغربين السرعة

سهير : هههههههههه اية في اية ؟؟

انا : ولا حاجة يا سوسو يلا كلة يقلع ( بتكلم وانا بضحك علي سرعتها ف القلع )

قلعنا كلنا ف ثواني ووقفنا ورا الباب واول ما احمد فتح الباب ودخل دخلنا هجم علية منة سحبت الازازة منة وانا وسوسو وماما ومنة بدأنا نقلع فية بنفس السرعة واحنا بنضحك وبعدين نيمناة علي السرير وبقيت انا ومنة تحت قدام زبة الي لسة نايم وماما و سوسو فوق بيبوسو فية وبيلاعبو بزازهم ف وشة واحنا تحت بنمص ف زبة لحد ما بدا يقف معانا وقينا بنمص زبة وايدي بتلعب ف كس ماما و ايد منة بتلعب ف كس سوسو وضلنا كدا شوية وبعدين بدلنا طلعت انا ومنة فوق وماما وسوسو نزلو تحت وبردو هما بيمصو زب احمد و ايد كل واحدة فيهم بتلعب ف كسي انا ومنة فضلنا كدا شوية كتير بعدين شدينا ماما و سوسو ينامو علي السرير جنب بعض وفاتحين رجليهم وانا قعدت علي وش ماما ومنة قعدت علي وش سوسو واحمد واقف بينيك فيهم ويبدل بينهم وايدو بتلعب ف كس التانية او ف بزازي انا ومنة وبعدين بدلت انا ومنة بقيت انا قاعدة علي وش سوسو وهي قاعدة علي وش ماما واحمد بيدل بينهم شوية ينيك كس ماما وشوية ينيك كس سوسو امة فضلنا كدا حبة وبعدين خليت ماما و سوسو ينامو علي السرير وانا و منة ف وضع الدوجي و احمد ورانا وشي بقي قدام كس سوسو ومنة وشها قدام كس ماما واحمد بينيك فينا شوية ينيك كسي ويلعب ف كس منة و شوية ينيك منة ويلعبلي ف كسي وكل دا وهو بيشرب من الازازة يشرب ويشربنا معاة لحد ما خلصت الازازة وماما و سوسو بيبدلو بينا بقيت وشي ف كس ماما و منة وشها ف كس سوسو واول ما جة كس ماما قدامي مقدرتش امسك نفسي لقيتني بدخل صوابعي جواها وبلحس كسها جامد وفضلت اسرع حركة ايدي عليها لحد ما جابت ف وشي شربت عسل كس ماما كلة لاخر نقطة علي ايدي و بعدين فضلت الحس كسها وكل دا احمد بينيك فينا انا ومنة شوية ينيك شوية يلعب وشوية يلحس ويدخل لسانة او صوابعة فيا انا ومنة لحد ما خلاص شكلة قرب يجيب هو كمان نيمناة ف النص وشديت سوسو قعدتها علي زب احمد وحضنتها جامد وفضلت اطلعها وانزلها علي زب احمد ابنها لحد ما حسيت انة خلاص هايجيب روحت زانقة عليها جامد كنت عايزة احمد يجيب جو كس امة سوسو وفعلا اترعش جامد ونزل كل لبنة جوة كسها استنيتة لحد ما خلص خالص نيمت سوسو علي ضهرها ونزلت عند كسها وبدأت اشرب اللبن من كسها لبن ابنها نازل من كسها وممزوج بعسلها طعم ولا ف الخيال احلي من الشهد ف بوقي شربتو كلة لوحدي وبعدين قعدنا كلنا شوية لحد ما اخدنا نفسنا وهدينا وقولتلهم يلا يروحو اوضتهم علشان عايزة انام بس انا و سوسو هنام مع بعض الليلة ( اول ما قولت كدا حسيت الفرحة بتنط من عينها كانت هاتطير من الفرحة ) ومهما خارجين ماما اكدت علينا اننا بكرا راجعين الضهر بالكتير نكون جاهزين للسفر بلاش حد يصحي متاخر خرجو و ماما راحت تبات ف اوضة لوحدها و منة واحمد راحو اوضة تانية وفضل انا و سوسو بس هي كانت قاعدة علي السرير طلعت جنبها وحضنتها بنفس الوضع الي نمنا علية امبارح

سهير : ناوية تعملي اية لما نرجع القاهرة بكرا يا قلبي

انا : ناوية مبعدش عنك ابدا

سهير : بجد يعني مش هاتسيبيني هناك ؟

انا : لا طبعا مش هاسيبك غير لو زعلتيني او تعبتيني غير كدا انا مقدرش استغني عنك ابد

سهير : اوعدك اني مش هازعلك ابدا وهاخليكي علطول مبسوطة

انا : امممممم طيب والناس التانية الي ف حياتك

سهير : قصدك ناس زي مين ؟؟

انا : الناس الي متعودة تنامي معاهم يعني وحفلات بقي ونيك وكا يعني ؟

سهير : لو تحبي اقطع علاقتي بيهم كلهم واكون ليكي انتي بس لو دا هايخليني معاكي علطول

انا : اممممم لو عايزة تفضلي معايا علطول يبقي دي لازم يكون ملكي انا ( وبشاور علي كسها ) محدش يقرب منة ولا يشوفو غير بأذن مني انا حتي لو انتي ليكي راي تاني غير كدا يبقي موعدكيش اننا ممكن نتقابل تاني

سهير : لالالا خلاص محدش هايقرب مني ابدا غير بعلمك وموافقتك ووعد عليا ماحد يشوف كسي حتي غير باذنك اي حاجة غير انك تبعدي عني

انا : يعني محدش يوصل لكسك غير باذني انا حتي لو انتي عايزة او وكمان مترفضيش لو خليت حد ينيكك حتي لو انتي مش عايزة راجل او ست اتفقنا

سهير : اتفقنا يا قلبي

انا : حبيبة قلبي انتي يا سوسو يلا ننام بقي علشان نقدر نسافر بكرا

نمنا احنا الاتنين وانا بردو حضناها لحد ما صحيت الفجر كنت عايزة ادخل الحمام قومت من جنبها دخلت الحمام وانا خارجة لمحت جنب الدولاب بتاعي الشنطة الي ماما كانت جايباها من محل اللانجيري لما نزلنا نعمل شوبينج مع بعض ولحد دلوقتي معرفش فيها اية غلبني الفضول افتحها ولقيت فيها لعب جنسية ( قضيب صناعي كبير و واحد تاني شفير شوية ومدور بيدخل ف الطيز )جة ف بالي فكرة اخدت القضيب الكبير ورجعت علي السرير جنب سوسو ونمت تاني فحضنها وفتحت رجليها شوية بشويش وحطيت القضيب جوة كسها للاخر وقفلت علية برجلي ورجعت رجليها تاني مكانها وحضنتها بردو اجمد شوية من الاول علشان لو صحيت وانا لسة نايمة متقدرش تتحرك ولا تشيل القضيب من كسها غير لما انا اصحي ونمت ولما صحيت الصبح لقيتها صاحية

انا : صباح الخير يا سوسو نمتي كويس ؟

سهير : صباح النور يا قلبي طبعا نمت كويس وانا ف حضنك

انا : واية رايك ف المفاجأة دي مهانش عليا الكس الجميل دا ينام كدا قولت لازم اونسة شوية

سهير : حلو اوي يا قلبي بس واجعني احلي مفاجأة من روح قلبي

قتحت رجليها وطلعت القضيب من كسها بقيتة مبلول بكمية كتير اوي وكسها احمر ومفتوح لجوة شكلة يهوس والقضيب دافي من كسها فضلت امص القيب واشرب كل نقطة علية لحد ما خلصتة ونزلت لحست كل نقطة عسل من كسها وعاجبني اوي كسها كدا وهو مفتوح وبينزف شهد رجعت القضيب تاني جوة كسها ولبستها البانتي بتاعها علشان مايخرجش منها وهي بتتحرك

سهير : انتي هاتسيبية جوة كسي كدا علطول

انا : خلية جوة لحد ما نجهز الشنط وبعدين انا هاشيلة بنفسي

سهير : بس كسي واجعني اوي مش هاعرف اتحرك بية

انا : لا خلية كدا انا عاجبني اوي كدا ومخليني مبسوطة

سهير : يبقي خلية طالما انتي مبسوطة وانا هاستحمل علشان خاطر عيونك

انا : طيب يلا ساعديني نجهز الشنط

قومنا جهزنا الشنط وخليت القضيب التاني المدور معايا ف شنطة ايدي وبعدين قعدتها علي السرير ونزلت البانتي يتاعها شوية وخرجت القضيب من كسها كان مبلول اكتر من الاول وكسها نزل كمية اكتر من العسل شربت كل العسل من كسها واخدتها ودخلنا اخدنا دش سوا وخرجنا لبسنا هدومنا وقولنا ننزل تحت نشوف اية الاخبار واحنا نازلين علي السلم كانت منة طالعة تنادي عالينا

انا : صباح الخير اية جاهزين ولا اية ؟؟

منة : اتاخرتو كدا لية احنا مستانينكو من بدري

انا : خلاص احنا جاهزين اهو

منة : طيب يلا ناكل علي ما يطلعو الشنط العربية ونمشي بعدها

نزلنا تحت لقيت ماما و احمد صبحنا عليهم وقومنا ناكل قبل ما نمشي

سهير : قبل ما نمشي لازم نروح الفيلا عندي في حاجات عايزة اجيبها من هناك قبل ما نمشي

ماما : ماشي نروح هناك الاول وبعدين نمشي ورا بعض بالعربيات

قومنا اتحركنا ورحنا الاول عند سهير علشان تجيب الحاجات بتاعتها

انا : استني يا سوسو عايزة ادخل الحمام خديني معاكي

ونزلت دخلت معاها جوة وانا اصلا كنت عايزاها هي مش عايزة الحمام دخلت وقفلت الباب وهي بتشاورلي علي الحمام

انا : لا انا مش عايزة الحمام انتي بس وحشتيني الشوية دول قولت اجي معاكي

سهير : بجد وحشتك انا معاكي اهو ومش هاسيبك ابد بس كدا هانتأخر عليهم

انا : لا مش هانتأخر انتي حاجتك الي عايزاها فين ؟

سهير : جوة ف اوضة النوم

انا : عز الطلب

حضنتها من ورا بردو وايدي علي بزازها وايدي التانية علي كسها واتمشينا لحد اوضة النوم وهي واقفة قدام الدولاب بتجيب حاجتها وشوية هدوم وانا فتحت الشنطة بتاعتي وطلعت القضيب الصغير وحطيتة ف بوقي علشان اخلية مبلول شوية وهي لفت وشافتني

سهير : اية دا بتعملي اية ؟؟

انا : محضرالك مفاجأة يا قلبي

سحبتها من ايدها وقعدت علي طرف السرير والقضيب الصغير ف ايدي

سهير : بتفكري ف اية

انا : عايزة ادل القضيب دا ف طيزك لحد مانوصل

سهير : مش هاينفع هايوجعني طول الطريق ومش هاستحمل

انا : متخافيش فكري فيا بس وانتي تنسي اي وجع وبعدين دا صغير خالص وكمان من ايدي انا هاحطهولك بنفسي كدا تكسفي ايدي ؟

سهير : لا مقدرش اكسف ايدك ابدا بس…

مستنتش الرد فكيت زرار البنطلون بتاعها ونزلتة شوية لحسن الحظ البنطلون واسع يعني مش هايبين حاجة جواة نزلت البانتي بتاعها وخايتها تلف و توطي شوية انا بحط القضيب جوة طيزها شهقت جامد ضغط علة لحد مادخل للاخر واتثبت جوة طيزها وقفت ولفت تاني نحيتي وانا بمشي صوابعي علي كسها

انا : اية رأيك حلو ولا اية ؟؟

سهير : حلو بس واجعني

انا : انا عايزاكي تفتكريني طول الطريق فكري فيا بس ومش هاتحسي غير بمتعتي

لبستها البانتي و البنطلون واخدت الشنطة بتاعتها وخرجنا تاني روحنا العربية وبدأنا نتحرك راجعين القاهرة خلاص .

لمزيد من القصص الجنسية تابع : قصص سكس محارمقصص سكس ساخنة .