قصص سكس حكايتي مع اختي وازاي خلتني ديوث

Share
Copy the link

قصص سكس حكايتي مع اختي الشرموطة وازاي خلتني ديوث بعد اول مره انيكها في اوضة نومها كانت بملابس عارية نائمة علي بطنها دخل عليها اخوها زبة منتصب يضعة في طيز اختة ويتذوق طعم طيز اختة الشرموطة لاول مرة كانت نائمة تصحي من النوم عاهرة تترك اخوها ينيكها وتستمتع معة وتصرخ اهات بصوت عالي بيوجعها الزب كل ما يدخلة اخوها تصرخ ممنوحة ومستمتعة جدا .

 

حكايتي الساخنة مع اختي الشرموطة بالرغم انها في سن المراهقة لكن كانت شهوانية جدا بزازها كبيرة وطيزها هايجة بدأت انيكها خلفي بقوة قصص سكس ساخنة مع اختي محارم مثير حكايات وكلام سكس يهيج زبك .

 

القصة الساخنة .

 

من البدايه الحوار كان مع اختي واسمها عزيزة بصراحه من صغرها وجسمها حلو انا كنت مارقبها لاحد ما بلغت وبئت كامله الانوثه وكنت بهزر معاها وامسك بزازها واضربها علي طيزها بس كانت تزعق معايا لاحد لما عجبني الوضع بئيت ادخل عليها وهي نيمه كانت بتلبس قميص نوم خفيف وكلوت بس ونا كنت بدخل احسس علي طيزها وبزازها وهي كانت غرقانه في النوم لاحد ما هي بدأت تكبر وبئت تلبس لبس اسخن في البيت يعني مره كانت لبسه عبايا بيتي بيضه رقيقه كانت محدده جسمها وطيزها وكانت طيزها بتتهز وهي بتشتغل في البيت انا هجت طلعت زبي ونزلت علي منظرها وبعدين بئيت ادخل عليها باليل غرفتها وهي نايمه وكانت غرفتها مفتوحه كنت ادخل اعري طيزها واحك زبي في طيزها لحد ماانزل وهي كانت بتنام علي بطنها وهي مبتلبسش ملابس داخليه خالص وهي نيمه بئيت كل يوم ادخل عليها وانزل علي طيزها لاحد في يوم هجت وجيبت قلم جاف ودخلت عليها لاقيتها نيمه باجيبا صفره ومش لبسه تحتها حاجه قمت حاطط القلم بين فلقتين طيزها اعدت ادخله لقيت القلم دخل خرم طيزها وفضل يدخل يدخل لاحد الاخر وكان خرمها هيبلع القلم ام واجعها قالت اه لما حست باالوجع كنت انا لسه في الغرفه والغرفه ضالمه انا قولت هتنور النور وتشوف ايه الي دخل فيها لكن هي نامت علي بطنها ونا كنت ماسك قلبي باايدي علشان ماتفضحني وبعد مانامت علي بطنها بدأت تطلع القلم من خرم طيزها وهو كان داخل للااخر وهي تقول اه وهي بتطلعه وحده وخده وهي بتطلعه كانت طلعته شويه قمت ضاغط علي القلم تاني راح داخل في طيزها تاني كله وهي اتكلمت وبتقول مين في الغرفه ونا عمال احسس علي طيزها وادعك فيها علشان تسلم لكن اعدت تمسك ايدي وتقول مين موجود باالغرفه ونا مردتش عليها قولت هتقوم تنور النور معملتش كده وفضلت تطلع القلم من خورم طيزها الي كان بالعه كله وهي تقول اه اه اه وهي بتطلعه ونا سحبت نفسي وخرجت من الغرفه وورحت غرفتي نزلت لبن زبي وروحت في النوم تاني يوم بقولها فين القلم الي كان معاكي باليل ياعزيزه مردتش عليها واعدت تبصلي بس لاحد ما العمل اتطور وبئت متحرره يعني بئيت اشوف طيزها وهي في البيت وبزازها لاحد ما قدرتش امسك نفسي قمت مطلع زبي امامها راحت مثبته عينها عليه ونا بلعب فيه بس هي عارفه اني بئيت ديوث واشتهيها بس زبي صغير ماينفعهاش لادرجه اني قولتلها عايز انيكك مردتش عليا وهي كانت في المرحله الاعداديه ومره شوفتها جات الغرفه عندنا وكانت بتجيب جزمتها من تحت الكنبه وكانت لبسه جيبا بني وكانت الجيبه سوستتها بيظه وطيزها كانت بينه من السوسته البيظه وشفت شق طيزها وبياض طيزها انا لما شفت المنظر ده زبي قام من تحت الهدوم ومسكت زبي ادعك فيه من علي الهدوم وعنيا متصمره علي طيزها واختي عزيزة شافتني باصص علي طيزها وهي موطيه قامت دارت الحته الي مبينه طيزها ولقيتها بتبص بصه غريبه كده معانها ان انتا مجتش تلعب فيا باليل ونا لبسالك جيبا بدون اندر لكن انتا مجتش ياديوث لاحد ما اختي اتخطبت ونا بطلت اجي يمها واتجوزت دلوقت وخلفت علي طول ودي حكايتي مع اختي عزيزة والدياثه وهي سبب دياثتي وكانت احلي ايام مش قادر انساها .

 

مواضيع ذات صلة : قصص سكسقصص محارمقصص سكسقصص سكسقصص محارمقصص سكس .